واشنطن تنفي الموافقة على استئناف الاستيطان

مستوطنات الضفة الغربية
التعليق على الصورة،

تمثل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربيةعقبة في طريق تقدم عملية السلام في الشرق الاوسط

وصفت الولايات المتحدة الأنباء عن توصلها إلى اتفاق مع إسرائيل يسمح باقامة 2500 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية بانها "غير دقيقة".

وقال ايان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "النبأ الوارد في الاعلام الاسرائيلي غير دقيق، والمبدأ الأساسي للادارة الأمريكية هو ضرورة احترام كافة الأطراف لالتزاماتها التي تنص عليها خريطة الطريق في الشرق الأوسط والتي تدعو الى تجميد الاستيطان".

وأضاف قائلا "وموقفنا بخصوص المستوطنات معروف، يجب إيقاف هذا النشاط".

وكانت صحيفة معاريف الاسرائيلية قالت ان اسرائيل والولايات المتحدة توصلتا لاتفاق يسمح لتل ابيب بالاستمرار في بناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

وذكرت معاريف "ان ذلك يعني ان الولايات المتحدة تبنت وجهة النظر التي تقول ان ليس من الواجب مطالبة اسرائيل بتجميد بناء المستوطنات كشرط مسبق، وانما فقط في حال تقدم مفاوضات السلام بين اسرائيل والدول العربية والسلطة الفلسطينية".