وزراء الصحة العرب يتفقون على معايير الحج والعمرة

وزراء الصحة العرب
التعليق على الصورة،

اقر الوزراء الحد من حج بعض الفئات الاكثر عرضة للاصابة بانفلونزا الخنازير

وافق وزراء الصحة العرب الاربعاء على الحد من سفر كبار وصغار السن والمصابين بامراض مزمنة لاداء العمرة والحج هذا العام بسبب المخاوف من فيروس انفلونزا الخنازير.

وقال وزير الصحة السعودي عبد الله الربيعة ان بلاده لن تقلل اعداد الحجيج والمعتمرين، واضاف حسب وكالة رويترز: "لن نغير النسبة (المسموح بها لاعداد الحج والعمرة) لاي بلد، لكننا غيّرنا بعض القواعد".

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية ان الاتفاق يحتاج الى تصديق حكومات الدول المعنية، بما فيها السعودية، الا ان المدير الاقليمي للمنظمة حسين الجزايري رجح ان تتم المصادقة على الاتفاق.

وقال المتحدث: "سيتم استبعاد بعض الجماعات من الحج: كبار السن ممن فوق 65 عاما، وصغار السن الاقل من 12 عاما والمصابون بامراض مزمنة".

ويبلغ عدد الحجيج الى مكة سنويا حوالى 3 ملايين شخص من 160 دولة، وسيكون الحج هذا العام في شهر نوفمبر اما العمرة فيمكن اداؤها في اي وقت من العام وان حبذ كثيرون اداءها في شهر رمضان.

وقال الجزايري ان السعودية قادرة على مواجهة الامراض المعدية بين اعداد الحجيج الكبيرة.

فيما اكدت مصر، التي تكافح مرض انفلونزا الطيور، انها لن تسمح لمن يحمل فيروس انفلونزا الطيور بالسفر الى الحج، اذ يخشى ان يؤدي امتزاج فيروس انفلونزا الطيور مع فيروس انفلونزا الخنازير الى تطور فيروس انفلونزا جديدة.

وقال وزير الصحة المصري حاتم الجبلي: "نحن نعزل من تثبت اصابتهم بانفلونزا الطيور في المستشفيات ... لكن اذا كنت مصابا بانفلونزا الطيور وتم علاجك بنجاح يمكنك السفر واداء الحج والعمرة، فليس هناك خطر اطلاقا".