وفاة اخر امراء الاسرة العثمانية

ارطوغرول عثمان
التعليق على الصورة،

كان ارطوغرول عثمان يلقب بـ"آخر العثمانيين"

توفي في مدينة اسطنبول التركية عن 97 عاما ارطغرل عثمان، عميد الاسرة ال عثمان واكبر احفاد السلطان عبدالحميد الثاني.

وكان ارطغرل سيصبح سلطانا على الدولة العثمانية لو لم يطح بها مصطفى كمال (اتاتورك) عام 1922.

وعرف ارطغرل عثمان بالامير شهزاد ارطغرل عثمان افندي.

وقد طرد العثمانيون من تركيا في 1924 اي بعد عام من اعلان مصطفى كمال قيام الجمهورية العلمانية في تركيا في اكتوبر/تشرين الاول 1923.

ولد اطغرل عثمان في اسطنبول في عام 1912، الا انه قضى جل حياته في نيويورك، حيث عاش حياة اتسمت بالتواضع.

التعليق على الصورة،

مصطفى كمال اتاتورك مؤسس الدولة التركية الحديثة

وكان ارطغرل عثمان يبلغ من العمر 12 عاما عندما بلغه نبأ الاطاحة بالاسرة العثمانية الحاكمة من قبل مصطفى كمال اتاتورك مؤسس الدولة التركية الحديثة.

ولم يعد ارطغرل عثمان الى تركيا، بل هاجر الى الولايات المتحدة حيث استقر به المقام في نيويورك. وقضى 60 عاما في تلك المدينة، حيث كان يقطن في شقة صغيرة تقع فوق احد المطاعم.

وكان ارطغرل عثمان يصر على انه لا يحمل اية طموحات سياسية، ولذا فإنه لم يعد الى مسقط رأسه الا في عام 1990 استجابة لدعوة وجهتها اليه الحكومة التركية آنذاك.

وزار ارطغرل بعد عودته الى اسطنبول قصر دولمه بقجه حيث كان يلعب وهو طفل صغير، الا انه اصر على ان يزور القصر ضمن وفد سياحي كيلا يعامل معاملة خاصة.

وعلى الرغم من ان تركيا اقرت في 1973 قانونا يسمح باستعادة رجال العائلة العثمانية لجنسيتهم التركية الا ان ارطغرل تريث قبل التقدم بهذا الطلب حيث لم يستعد هذه الجنسية الا في 2004.

وكان عثمان متزوجا من احدى حفيدات الملك الافغاني امان الله خان.