جولدستون: تحقيق غزة "منصف"

القاضي الجنوب إفريقي ريتشارد جولدستون
التعليق على الصورة،

قال إن الهدف هو محاسبة المسؤولين من الطرفين

دافع رئيس لجنة التحقيق الخاصة بحرب غزة عن تقريره ضد الاتهامات الإسرائيلية له بالتحيز.

وقال ريتشارد جولدستون أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: "إننا نؤمن بقوة بالقانون، بقانون حقوق الإنسان وبمبدإ واجب حماية المدنيين من الضرر أثناء الصراعات المسلحة إلى أقصى الحدود الممكنة."

وتتهم لجنة التحقيق إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين بارتكاب جرائم حرب أثناء الصراع فى غزة.

وقال جولدستون إن اللجنة التي يرأسها تعمل على أن يُحاسب من قام بانتهاك حقوق الإنسان من الطرفين.

ويخلص التقرير إلى أن الجيش الإسرائيلي هاجم المدنيين بشكل متعمد ومنتظم.

كما اتهم المسلحين الفلسطينيين بارتكاب جرائم حرب بإطلاقهم صواريخ على المدنيين الإسرائيليين.

وكان السفير الإسرائيلي في جنيف قد نعت التقرير بـ"المخزي".

ورحب نظيره الفلسطيني بالتقرير وقال إنه "محايد"

وخلفت الحرب التي استغرقت ثلاثة أسابيع مقتل ألف وأربعمائة فلسطيني معظمهم مدنيون، وثلاثة عشر إسرائيليا.

وأجرت اللجنة تحقيقا في 36 حادثة وتحدثت إلى عشرات من الشهود الفلسطينيين والإسرائيليين في غزة وجنيف، علما بأن إسرائيل رفضت التعاون مع اللجنة ومنعتها من دخول إسرائيل.