مقتل وجرح العشرات في هجوم انتحاري بالعراق

آثار تفجير في بلدة قرب الموصل
التعليق على الصورة،

شمالي العراق مازال يشهد هجمات متفرقة

قتل 12 شخصا على الأقل واصيب 60 آخرون اليوم الجمعة عندما فجر انتحاري نفسه في مسجد للسنة في بلدة تلعفر قرب مدينة الموصل شمالي العراق.

وقالت مصادر الشرطة إن رجلا فجر نفسه أثناء صلاة الجمعة مما أدى إلى ارتفاع حجم الخسائر البشرية.

يشار إلى تلعفر أن تسكنها غالبية من التركمان وتقع بين الموصل والحدود السورية العراقية، وقد تعرضت البلدة خلال الشهور الماضية مؤخرا لعدة هجمات كان اعنفها في يوليو/تموز الماضي حينما أودى تفجيران بحياة نحو 34 شخصا.

وشهد العراق خلال الـ 18 شهرا الماضية تراجعا كبيرا في وتيرة العنف مقارنة بالسنوات الماضية إلا أن الهجمات المتفرقة تحدث بصورة يومية في عدة مناطق.

وقد تسلمت الحكومة العراقية نهاية يونيو/حزيران الماضي الملف الأمني بالكامل في المدن والبلدات الرئيسية.

وتزايدت المخاوف من تصاعد الهجمات مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية العراقية في يناير/كانون الثاني المقبل.