ايران: عدد قتلى الحرس الثوري في تفجير الاحد 15

جنازة
التعليق على الصورة،

جانب من موكب تشييع ضحايا التفجير الانتحاري

قالت الاذاعة الايرانية الرسمية يوم الثلاثاء إن عدد عناصر الحرس الثوري الذين لقوا مصرعهم في التفجير الانتحاري الذي وقع في اقليم سيستان بلوشستان جنوب شرقي البلاد يوم الاحد الماضي بلغ 15 عنصرا.

وكان الاعلام الايراني قد ذكر بأن ستة من قادة الحرس كانوا ضمن قائمة القتلى الـ 42 الذين سقطوا في الهجوم، الا انه لم يذكر عدد عناصر الحرس الذين قتلوا.

وقالت الاذاعة إن حفلا تأبينيا سيقام اليوم الثلاثاء في طهران لتوديع القتلى.

وتقول وسائل الاعلام الايرانية إن جماعة جندالله السنية المتمردة قد ادعت مسؤوليتها عن الهجوم.

وقد اتهمت ايران الولايات المتحدة وبريطانيا وباكستان بدعم الجماعة، الا ان واشنطن ولندن واسلام آباد نفت ضلوعها في حادث يوم الاحد.

ونقلت وكالة فارس شبه الايرانية شبه الرسمية للانباء عن مدير الشرطة الايرانية اسماعيل احمدي مقدم قوله إن الهجوم "مصدره اجنبي" بالدرجة الاولى، ويحمل بصمات الوكالات الاستخبارية الغربية.

ونقلت الوكالة عن مدير الشرطة قوله "سيصار الى تطبيق خطط امنية خاصة في اقليم سيستان بلوشستان، وعلى الدول المجاورة تحمل مسؤولياتها. علينا مواجهة المتمردين والارهابيين والمهربين ونحن موحدون."