العفو الدولية تناشد الدنمارك اعتقال البشير

البشير
التعليق على الصورة،

تتهم المحكمة الدولية البشير بارتكاب جرائم حرب وابادة في اقليم دارفور السوداني

ناشدت منظمة العفو الدولية الحكومة الدنماركية اعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير في حال قدومه الى الدنمارك للمشاركة في القمة المناخية المزمع عقدها في الشهر المقبل.

وقالت المنظمة في بيان اصدرته الجمعة: "تبادر الى علم منظمة العفو الدولية بأن الحكومة الدنماركية قد وجهت دعوة رسمية للرئيس السوداني عمر حسن البشير - المطلوب من قبل محكمة الجنايات الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب وابادة في اقليم دارفور السوداني - لحضور قمة كوبنهاجن المناخية الشهر المقبل.

وقال كرستوفر كيث هول كبير مستشاري المنظمة القانونيين: "على الدنمارك ان تؤكد بأنها ستعتقل الرئيس البشير في حال قدومه الى كوبنهاجن."

وقال المستشار: "إن محكمة الجنايات الدولية تحتاج الى تعاون الدول التي صدقت على ميثاقها. فبموجب اتفاقية روما التي اسست للمحكمة، يتوجب على الدنمارك اعتقال اي شخص على اراضيها كانت قد المحكمة قد اصدرت بحقه مذكرة اعتقال."

وختم المستشار القانوني بالقول: "تستطيع الدنمارك - بل عليها - اثبات ريادتها في مجال احالة مرتكبي اسوأ الجرائم الى القضاء عن طريق اداء واجبها في اعتقال (البشير)."

وكانت محكمة الجنايات الدولية قد اصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني في وقت سابق من السنة الحالية.