إسقاط التهم عن احد متهمي ساحة النسور

ساحة النسور
التعليق على الصورة،

ما زالت آثار العيارات النارية شاخصة في ساحة النسور غربي بغداد

طالب الادعاء الامريكي باسقاط التهم عن واحد من منتسبي شركة بلاكووتر الخمسة المتهمين بقتل 17 مدنيا عراقيا اعزل في ساحة النسور ببغداد عام 2007.

ولم يدل الادعاء بسبب طلبه اسقاط التهم عن المتهم نيكولاس سلاتن، ولكنه ترك الباب مفتوحا لاستئناف الدعوى مستقبلا.

ومن المقرر ان يمثل المتهمون الاربعة الآخرون امام القضاء في شهر فبراير/شباط المقبل.

وكان متهم سادس قد اعترف بالذنب ووافق على التعاون مع الادعاء.

وكان حادث ساحة النسور الذي ادى الى توتر العلاقة بين الحكومة العراقية والولايات المتحدة قد وقع عندما فتح منتسبو شركة بلاكووتر - الذين كانوا مكلفين بحماية وفد تابع للخارجية الامريكية - النار عشوائيا على المارة في ساحة النسور غربي العاصمة العراقية.

وتصر الشركة على ان منتسبيها اطلقوا نيران اسلحتهم دفاعا عن النفس، ولكن الشهود واقارب الضحايا يقولون إنهم بادروا الى اطلاق النار دون سبب.

وبينما تقول الولايات المتحدة إن عدد الضحايا لم يتجاوز الـ 14، اثبت تحقيق اجرته السلطات العراقية بأن العدد الحقيقي بلغ 17 بضمنهم عدد من الاطفال. كما اصيب عدد آخر بجراح.

وقام العراق بعدئذ بسحب اجازة العمل الخاصة بشركة بلاكووتر، كما توقفت الحكومة الامريكية عن استخدام الشركة لحماية دبلوماسييها في العراق.

وقد غيرت شركة بلاكووتر لاحقا اسمها الى "خدمات زي Xe Services".