إسرائيل تعلن بدء تطبيق قرار تعليق الاستيطان في الضفة

عمليات بناء في مستوطنة معاليه أدوميم قرب القدس
التعليق على الصورة،

قرار التعليق مؤقت لمدة عشرة أشهر

أعلن بيان عسكري اسرائيلي ان مفتشين اسرائيليين بدأوا الاثنين تطبيق اوامر وقف الاشغال في مستوطنات في الضفة الغربية طبقا للقرار الذي اتخذه مؤخرا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بتعليق أنشطة الاستيطان في الضفة لعشرة شهور.

وتفيد الأنباء بأن المفتشين يزورون المستوطنات بصحبة حراسة أمنية ولديهم سلطات إصدار أوامر وقف البناء ومصادرة معدات.

من جهته أمر وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك بتجهيز مفتشين جدد في اسرع وقت، وقال بيان إن 14 مفتشا بدأوا العمل وسيتم تأهيل اربعين مفتشا آخرين خلال اسبوعين وسيلتحق بهم عشرات آخرون لمتابعة تطبيق تجميد عمليات البناء الجديدة.

وكان مجلس الوزراء الإسرائيلي الأمني المصغر قد أقر الأسبوع الماضي القيود على البناء الاستيطاني في الضفة الغربية لمدة عشرة أشهر باستثناء القدس الشرقية المحتلة.واعتبر مسؤولو الحكومة الإسرائيلية أن الجانب الفلسطيني يجب أن يبادر إلى استئناف المفاوضات بعد هذه الخطوة التي رحبت بها واشنطن.

لكن مسؤولي السلطة الفلسطينية وفي مقدمتهم الرئيس محمود عباس قللوا من أهمية الإعلان الإسرائيلي باعتبار أنه لا يتضمن وقفا لأعمال البناء الجارية حاليا أو للاستيطان في القدس الشرقية. واعتبر الرئيس عباس أن هذه الخطوة لا تكفي وأنها تأتي لمجرد ارضاء الولايات المتحدة.

وقد تسبب الخلاف الفلسطيني الاسرائيلي حول تجميد النشاطات الاستيطانية في الضفة الغربية في عرقلة محاولات الرئيس الامريكي باراك اوباما لاحياء محادثات السلام المتعثرة.

وكانت حكومة نتنياهو قد ذكرت في السابق انها لا تريد وقف المشاريع التي تنفذ حاليا، او تلك قيد التنفيذ. يذكر ان اسرائيل كانت قد اعلنت اخيرا انها ستبني 900 وحدة سكنية جديدة قرب القدس الشرقية.