الحوثيون "يجبرون اللاجئين الصوماليين على القتال في صفوفهم"

صوماليون
التعليق على الصورة،

يلجأ الصوماليون الى اليمن هربا من الحرب في بلادهم

قال دبلوماسي صومالي في ميناء عدن اليمني الجنوبي لبي بي سي إن المتمردين الحوثيين في محافظة صعدة الشمالية يجبرون المئات من اللاجئين الصوماليين بقوة السلاح على الانضمام الى صفوفهم والقتال ضد القوات الحكومية.

وقال الدبلوماسي حسين حجي احمد إن الحوثيين يعترضون اللاجئين اثناء محاولتهم اجتياز جبال صعدة الوعرة في طريقهم الى المملكة العربية السعودية،

وقال الدبلوماسي الصومالي: "يقول اللاجئون إن الذين يرفضون الانضمام الى الصفوف الحوثية يكون مصيرهم الاعدام."

يذكر ان الحكومتين اليمنية والسعودية كانتا قد قالتا إن ثمة صوماليين يقاتلون الى جانب الحوثيين.

وكان اكثر من ستة عشر الف لاجئ صومالي قد فروا الى اليمن على متن سفن صيد في السنوات الاخيرة هربا من الحرب الاهلية الدائرة في بلادهم.

ويقول المراسلون إن بعضا من هؤلاء يحاولون التوجه الى السعودية سعيا وراء ظروف معيشية افضل.

وقال الدبلوماسي حجي احمد للخدمة الصومالية التابعة لبي بي سي إن اللاجئين الذين ينجحون في العبور الى السعودية قد يعادون احيانا من حيث اتوا من قبل قوات الامن السعودية مما يجعلهم صيدا سهلا للحوثيين.

ويسعى الحوثيون - وهم من اتباع المذهب الزيدي - الى الحصول على قدر اكبر من الحكم الذاتي لمناطقهم في محافظة صعدة، وما لبثوا يقاتلون الحكومة اليمنية منذ عام 2004.

وكانت صنعاء قد شنت هجوما جديدا على الحوثيين في اغسطس/آب الماضي، مما ادى الى اندلاع قتال عنيف في المنطقة.

وفي الشهر الماضي، انضمت القوات السعودية الى القتال ضد الحوثيين، حيث نفذت العديد من الغارات الجوية على اهداف باليمن بعد ان هاجم الحوثيون مخفرا حدوديا سعوديا وقتلوا احد افراد حرس الحدود السعودي.