أوباما ومدفيديف على وشك التوصل إلى اتفاقية بشأن ترسانتي بلديهما النووية

الرئيس الأمريكي، باراك أوباما ونظيره الروسي، ديمتري مدفيديف
التعليق على الصورة،

يتفاوض الجانبان منذ اشهر للتوصل الى حل وسط حول خفض الاسلحة النووية

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس الروسي دميتري مدفيديف الجمعة في كوبنهاجن انهما باتا قريبين جدا من التوصل الى معاهدة حول خفض ترسانتي بلديهما النوويتين تحل محل معاهدة ستارت.

وقال مدفيديف ان هناك "تفاصيل فنية" ينبغي تسويتها بين الجانبين في حين قال اوباما في ختام لقائه مع مدفيديف على هامش قمة المناخ "نحن قريبون جدا من بلوغ اتفاق". وحيا اوباما مدفيديف بصفته "شريكا فاعلا".

ويتفاوض الجانبان منذ اشهر للتوصل الى حل وسط حول خفض الاسلحة النووية يحل محل معاهدة ستارت التي انتهت صلاحيتها في بداية ديسمبر/ كانون الاول.

واضاف مدفيديف قائلا "في اتفاق بمثل هذه الاهمية، تبقى تفاصيل فنية لا بد من تسويتها...آمل ان نتوصل الى ذلك بسرعة".

وقال مسؤولون روس الجمعة ان روسيا والولايات المتحدة متفقتان على أهم مضامين الاتفاق الجديد الذي سيحل محل معاهدة الحد من الاسلحة النووية "ستارت" وتتم مناقشته حاليا في جنيف لكن توقيعه قد يؤجل الى يناير/ كانون الثاني.