العالم "خذل غزة بابقاء الحصار"

فلسطينيون في غزة
التعليق على الصورة،

تقول المنظمات ان العالم خذل الفلسطينيين في غزة

انتقدت منظمات الاغاثة بشدة الاسرة الدولية لفشلها في انهاء الحصار الاسرائيلي لقطاع غزة.

وجاءت الانتقادات في تقرير اصدرته 16 منظمة للاغاثة والمساعدات الانسانية وحقوق الانسان ليتزامن مع الذكرى السنوية الاولى للهجوم الاسرائيلي على غزة.

ولم يقتصر انتقاد التقرير على اسرائيل، بل طال الاسرة الدولية التي قال مدير منظمة اوكسفام البريطانية جيريمي هوبز انها خذلت مواطني غزة.

واضاف: "لقد فركوا ايديهم واصدروا البيانات، لكنهم لم يتخذوا اجراء ذا مغزى لتغيير السياسات المدمرة التي تحول دون اعادة البناء وتعافي الافراد وتنشيط الاقتصاد".

وخلص الى ان "القوى الدولية خذلت بل وخانت مواطني غزة العاديين".

ومنذ الهجوم الاسرائيلي على غزة قبل عام لم يسمح سوى لنحو 40 شاحنة مواد بناء بدخول القطاع، فيما تعاني عملية اعادة البناء من تردي بسبب الحصار.

وطالب تقرير المنظمات الاتحاد الاوروبي باتخذا اجراءات عاجلة لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة.

وذكر التقرير ان 90 في المئة من سكان غزة يعانون من انقطاع الكهرباء ما بين 4 الى 8 ساعات يوميا، وان تردي حالة مياه الشرب يؤدي الى امراض مميتة.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي في مقابلة مع بي بي سي ان اسرائيل تظل ملتزمة بتوفير الامدادات الانسانية مثل الغذاء والدواء والكهرباء.

لكنه قال ان العقوبات ستبقى مفروضة طالما ظلت حماس ملتزمة بتدمير اسرائيل وقتل الاسرائيليين، على حد قوله.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية يجال بالمور قوله ان حماس هي المسؤولة عن الحصار.

وقال: "على من يريدون ان تصبح غزة على اتصال بالعالم ان يعملوا على انهاء حكم حماس الارهابي اولا، بحيث يمكن السماح بالعبور والحركة مع اسرائيل ومصر".

وتقول اسرائيل ان الحصار الذي تفرضه على غزة بمساعدة مصرية يهدف الى منع وصول مواد يمكن ان تستخدمها حماس لاغراض عسكرية.