توقيع 50 اتفاقية خلال اجتماعات مجلس التعاون السوري-التركي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت سورية وتركيا أنهما ستوقعان على 50 اتفاقية ثنائية جديدة بينهما خلال الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين البلدين، والذي بدأ أعماله في دمشق اليوم الأربعاء بحضور رئيس الوزراء السوري، محمد ناجي عطري، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن عطري قوله إن اجتماع اليوم "جاء تتويجاً طيباً للعلاقات المتميزة بين البلدين، واستجابة للصلات والوشائج التاريخية والثقافية والاجتماعية التي تربط شعبيهما."

شراكة "عميقة"

وأضاف عطري قائلا: "يُعدُّ الاجتماع، بمنطلقاته وأهدافه، مرتكزا مهما لبناء شراكة عميقة الجذور ترسخ التنسيق والتكامل بين البلدين".

من جهته، قال أردوغان إن الاجتماع الأول للمجلس المذكور "هو يوم تاريخي في العلاقات بين البلدين اللذين يتقاسمان تاريخا وثقافة وقيما مشتركة، ولهذا السبب نرى سورية بلدا شقيقا وصديقا".

يُعدُّ الاجتماع، بمنطلقاته وأهدافه، مرتكزا مهما لبناء شراكة عميقة الجذور ترسخ التنسيق والتكامل بين البلدين

محمد ناجي عطري، رئيس الوزراء السوري

وأضاف أردوغان قائلا: "لقد حققت تركيا وسورية خطوات متقدمة ستعززها الاتفاقيات التي سيتم توقيعها اليوم".

إلغاء التأشيرات

وأردف بقوله: "لقد أدى إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين واتفاقية منطقة التجارة الحرة بينهما إلى زيادة حجم التبادل التجاري الذي سنعمل على زيادته خلال السنوات القادمة إلى خمسة مليارات دولار."

وقال رئيس الوزراء التركي إن البلدين سيتابعان تنفيذ الخطوات والإجراءات الكفيلة بزيادة انسياب حركة البضائع والأفراد بينهما.

لكنه قال إن مثل هذا الأمر سيحتاج إلى تطوير المنافذ الحدودية والبنى الخدمية وتفعيل الاتفاقيات المبرمة وتعزيز عمليات الربط الطرقي والسككي بين البلدين.

وكان أردوغان قد بدأ يوم أمس الثلاثاء زيارة رسمية إلى سورية التقي خلالها بالرئيس السوري بشار الأسد.

لقد حققت تركيا وسورية خطوات متقدمة ستعززها الاتفاقيات التي سيتم توقيعها اليوم

رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء التركي

كما ترأس أردوغان الجانب التركي في الاجتماع الأول لمجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين سورية وتركيا.

وفد وزاري رفيع

ويرافق أردوغان خلال الزيارة وفد وزاري يتألف من وزراء الخارجية والعدل والداخلية والصحة والنقل والزراعة وشؤون الريف والبيئة والغابات والطاقة والموارد الطبيعية إضافة إلى وزيري دولة.

يُذكر أنه كان قد أُعلن عن تأسيس مجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين سورية وتركيا خلال زيارة الأسد إلى تركيا في 16 أيلول/سبتمبر الماضي وتضمن إعلان التأسيس تشكيل مجلس أعلى على مستوى القيادات السياسية وآخر على مستوى الوزراء في كلا البلدين.

وكانت تركيا قد استضافت ورعت العام الماضي مفاوضات غير مباشرة بين سورية وإسرائيل، لكن دمشق أوقفت تلك المفاوضات في ديسمبر/ كانون الأول عام 2008 بعد الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي انتقدته أنقرة أيضا بحدة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك