تركيا تعتقل عشرات الأكراد بينهم رؤساء بلديات

أثار حظر المنظمتين احتجاجات واسعة في البلاد
التعليق على الصورة،

أثار حظر المنظمتين احتجاجات واسعة في البلاد

اعتقلت الشرطة في تركيا اكثر من ثلاثين شخصا، من بينهم عدد من رؤساء البلديات في مدن ذات أغلبية كردية، في عملية ضد انفصاليين اكراد مزعومين.

وقالت الشرطة ان الاعتقالات تمت في إحدى عشرة مقاطعة واستهدفت منظمتين محظورتين، وهما حزب العمال الكردستاني وحزب المجتمع الديمقراطي الذي صدر قرار من المحكمة العليا في تركيا بحظره قبل أسبوعين.

وكان الحضر قد أثار احتجاجات في انحاء واسعة من جنوب شرق تركيا واعمال شغب ادت الى مقتل شخصين، كما عارضه رئيس الوزراء، رجب طيب اردوغان، الذي كان قد بدأ برنامجا لدعم حقوق الاكراد في البلاد.

وتحركت الشرطة تزامنا في المحافظات الـ11، فاوقفت 31 شخصا بينهم 8 رؤساء بلديات، حسب ذات المصادر.

واوضح مصدر مقرب من الملف لوكالة فرانس برس ان العملية هدفت الى تفكيك تشعبات حزب العمال الكردستاني في المنظمات غير الحكومية الكردية وحزب المجتمع الديموقراطي، الذي كان التشكيل السياسي الرئيسي المناصر للاكراد في تركيا قبل ان يحله القضاء في 11 كانون الاول ديسمبر لعلاقته بالانفصاليين الاكراد.

وهذه ثالث حملة توقيفات في الاوساط الكردية منذ مطلع العام، وانتهت الحملتان السابقتان بتوجيه تهم الى حوالي مئة شخص.

وانضمت اغلبية اعضاء حزب المجتمع الديموقراطي الى تشكيل آخر مناصر للاكراد هو حزب السلام والديموقراطية.

وتعتبر تركيا والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني مجموعة ارهابية.

وكان حزب العمال الكردستاني قد بدأ في 1984 تمردا عسكريا انفصاليا ضد انقرة ادى الى مقتل 45 الف شخص.