11 قتيلا في اعمال عنف بالعراق

العراق

أفادت الشرطة العراقية بأن 11 شخصا، بينهم ثلاثة مدرسين، قتلوا اليوم الجمعة في سلسلة هجمات في بغداد وشمالها، فيما ارتفعت حصيلة الاعتداء الذي وقع في مدينة الحلة بجنوب العاصمة.

ففي مدينة الصدر في بغداد، قتل ثلاثة اشخاص بانفجار قنبلة اسفر ايضا عن اصابة سبعة اشخاص، حسب ما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصادر حكومية.

وفي الموصل، اعلن مصدر في الشرطة مقتل ثلاثة اشخاص، وهم مدرسون يعملون لاجراء التعداد العام للسكان في العراق، من قبل مجهولين.

الى ذلك، اعلن مصدر في وزارة الداخلية مقتل شخص واصابة خمسة اخرين في انفجار عبوة ناسفة استهدف في ساعة متاخرة من ليلة الخميس دورية اميركية.

كما عثر على جثة امراة قتلت خنقا في غرب المدينة.

واوضح المصدر ان "الانفجار وقع لدى مرور الدورية في اطراف مدينة الصدر خلال وجود مواكب شيعية لاحياء ذكرى شعائر محرم.

وفي محافظة ديالى، قال مصدر امني ان "مسلحين مجهولين اختطفوا شقيقي مدير ناحية المنصورية، وبعد نحو ساعتين عثرت الشرطة على جثتيهما".

واوضح ان "الشرطة عثرت على الجثتين ملقاتين على جانب الطريق عند قرية الاسود."

يذكر ان مدير ناحية المنصورية، مصطفى العزاوي، مستقل رشح لمنصبه من قبل جبهة التوافق السنية.

كما انفجرت سيارة مفخخة مستهدفة دورية لقوات البشمركة الكردية شمال غربي العراق.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن ضابط في الشرطة قوله: "قتل احد عناصر البشمركة واصيب 15 اخرون بانفجار سيارة مفخخة كانت متوقفة."