برج دبي: الأعلى في العالم، لكن لا تسأل كم علوه؟

برج دبي
Image caption عنوان شديد الخصوصية والدلالة

لا يختلف كثيرون من المتابعين لدقائق قطاع العقارات في العالم على أن "برج دبي" المبنى الضخم الذي يوشك على الانتهاء في دبي بالإمارات العربية المتحدة سيكون أطول برج في العالم، لكن كم علوه؟ هذا هو السر المكنون في صدور قلة قليلة.

"لا يزال سرا"، هذا ما يقوله ويليام بيكر من شركة "سكيدمور أوينجز أند ميريل" التي قامت ببناء البرج، وذلك في مقابلة صحفية استعدادا لافتتاح البرج في الرابع من كانون الثاني/يناير المقبل.

يضيف بيكر "العميل (شركة إعمار العقارية) لا يسمح لنا بالقول سوى أن البرج أعلى من 800 مترا، فهذا مما يضفي على المشروع مسحة من الغموض والسحر".

ويردف أن المهندسين العاملين في المشروع يتساءلون ما إذا كان البعض سيحاول حساب علو البرج باستخدام مقاييس ظله.

وقد ابتكرت الشركة هيكلا يشبه حرف واي بالانجليزية Y لكن بمقاييس عملاقة لتدعيم البرج المفرط في العلو والبالغ ضعفي علو برج "ويليز" في شيكاجو بالولايات المتحدة مقر الشركة.

وسيتراجع برج ويليس الذي كان يعرف في السابق ببرج سيرز وكان في مرحلة ما من عمره أطول برج في العالم إلى المرتبة الخامسة، وذلك وفقا لمجلس البنايات المرتفعة والبيئة الحضرية والذي تسجل مثل هذه الإحصاءات.

فيما يتراجع برج تايبيه 101 إلى المرتبة الثانية.

ويوجد سبعة من أعلى عشرة أبراج في العالم في آسيا، وبنيت جميعها في الأعوام الثلاثة عشر الماضية.

ويقول جان كلاركس من مجلس البنايات المرتفعة والبيئة الحضرية إن المجلس طلب إعطائه مقدار علو المبنى بالتحديد.

ويضيف إذا كانت لديهم أسباب تمنعهم من الكشف عن ذلك فكل ما نستطيع قوله هو أنه أعلى مبنى في العالم بعلو لا يقل عن 800 مترا".

ويستطرد "لا يمكن تبرير بناء برج بهذا العلو بندرة الأراضي المتاحة للبناء عليها أو ارتفاع أسعارها، هو بناء رمزي يستهدف اجتذاب من يريدون عنوانا له دلالة".

164 دورا

ويبدو أن الأزمة المالية التي عانت منها إمارة دبي مؤخرا لم تؤثر على مبيعات الشقق السكنية في البرج وعددها 1100 شقة مؤلفة من غرفة أوغرفتين أوثلاث غرف في البرج، وقد بيعت بنسبة 100 % تقريبا وفقا للشركة.

وتم تخصيص الشقق في "قمة" البرج للمكاتب، فيما يحتل فندق آرماني الفخم الأدوار السفلية.

وقدرت تكلفة بناء البرج بنحو 1.5 مليار دولار.

ويمكن من شرفة المراقبة في الدور 124 رؤية مسافات تصل إلى 80 كيلومترا.

ويقول بيكر إن الهواء على شرفات المبنى المستوحاه من أزهار الصحراء والمعمار الإسلامي ألطف بكثير منه في الدور السفلي حيث الرطوبة والحرارة الخانقة خلال الصيف في دبي.

ويضيف "لن يستغرقك الأمر سوى دقيقتين لبلوغ قمة البرج في مصاعد هي من الأسرع في العالم حيث تبلغ سرعتها 40 كيلومترا في الساعة.

واستخدم في تغطية الجدران الخارجية من المبنى كمية من الصلب والزجاج تغطي 17 ملعب كرة قدم ويستغرق تنظيفها 6 ـ 8 أسابيع.

فيما تكفي كميات الإسمنت التي استخدمت في هيكل المبنى لبناء رصيف بطول 2065 كيلومترا، كما أن أعمدة الصلب التي استخدمت يمكن أن تمتد مسافة تغطي ربع محيط الكرة الأرضية.

ويكثف نظام التهوية في المبنى من المياه سنويا ما يكفي لملء 20 بركة سباحة بالمعايير الأولمبية، وسيتم استخدامها لري الحدائق المحيطة به.