نتنياهو: لم نحل مشكلة الافراج عن شاليط مع حماس

صورة لشاليط على جدار
Image caption الافراج عن شاليط مقابل نحو ألف فلسطيني

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاحد ان اسرائيل لم تتوصل الى حل حول الافراج عن الجندي الاسرائيلي الاسير لدى حماس جلعاد شاليط، ومن غير الواضح ان كانت التسوية حول الامر ممكنة.

فيما غادر وفد من قيادة حركة حماس برئاسة الدكتور محمود الزهار قطاع غزة إلى مصر في طريقه الى العاصمة السورية دمشق لاستكمال المباحثات بشان صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل، كما ذكر شهدي الكاشف مراسل بي بي سي في القطاع.

وجاء تصريح نتنياهو بعد ان تسلمت حماس في الرابع والعشرين من هذا الشهر رد الحكومة الاسرائيلي عبر الوسيط الالماني في بشأن صفقة الافراج عن شاليط مقابل اطلاق سراح مئات المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

وكانت اسرائيل قد فرضت سرية تامة على مطالب حماس مقابل الافراج عن شاليط، الاسير في قطاع غزة منذ عام 2006.

وترددت انباء عن ان الصفقة تتضمن الافراج عن الجندي الاسرائيلي مقابل الافراج عن نحو ألف معتقل فلسطيني من مجموع نحو 11 ألفا تعتقلهم اسرائيل في سجونها.

وقال مسؤولون مطلعون على المفاوضات ان اسرائيل رفضت بشكل قاطع إطلاق سراح بعض كبار الناشطين الفلسطينيين المحكوم عليهم بالسجن مدى الحياة لإدانتهم بتدبير هجمات قتل فيها اسرائيليون.

كما تتمسك اسرائيل بمنع ما يتراوح بين 100 و120 فلسطينيا آخرين من العودة الى الضفة الغربية المحتلة وقد يرحلون الى قطاع غزة او الى الخارج.

وذكر مسؤولون ان حماس وافقت على نفي بعض السجناء المفرج عنهم لكنها تريد ان تترك لهم حرية اختيار الجهة التي يرحلون اليها.

يذكر ان 1400 فلسطيني، من بينهم عدد كبير من المدنيين الى جانب 13 اسرائيليا، كانوا قتلوا في الحرب على غزة التي استمرت ثلاثة اسابيع مطلع هذا العام.