إصابات واعتقالات أثناء مظاهرات كردية بتركيا

أثار حظر المنظمتين احتجاجات واسعة في البلاد
التعليق على الصورة،

أثار حظر المنظمتين احتجاجات واسعة في البلاد

أصيب عشرة أشخاص بجروح بينهم شرطيان، في مظاهرات جرت الأحد في أقصى جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية احتجاجا على موجة اعتقالات في الأوساط المؤيدة للأكراد، حسبما أوردت مصادر أمنية محلية.

ووقعت الاشتباكات بين متظاهرين شباب أكراد ملثمين وشرطة مكافحة الشغب في مدينتي هاكاري ويوكسيكوفا الواقعتين عند المثلث الحدودي مع إيران والعراق، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصدر فضل عدم الكشف عن هويته.

واعتقلت الشرطة التركية نحو عشرة أشخاص.ورشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة وردت قوات الأمن بالغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على اعتقال عدد من الأكراد المؤيدين لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا وعددا من الدول "منظمة إرهابية".

واعتقلت الشرطة التركية هذا الأسبوع أكثر من ثلاثين شخصا، من بينهم عدد من رؤساء البلديات في مدن ذات أغلبية كردية، في عملية ضد انفصاليين اكراد مزعومين.

وتواجه تركيا من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي اضطرابات كردية احتجاجا على ظروف سجن الزعيم التاريخي لحزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان الذي يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة.

وتصاعد التوتر عقب حظر الحزب الكردي الرئيسي في البلاد في 11 ديسمبر/ كانون الأول، ما أعقبه من موجة الاعتقالات في صفوف المؤيدين للأكراد.وقد قتل خلال هذه الاضطرابات ثلاثة اشخاص.