الامن الجزائري يقتل 10 مسلحين

الامن الجزائري
التعليق على الصورة،

رجال امن جزائريون. تقلصت هجمات المسلحين مؤخرا

اوردت الاذاعة الجزائرية الرسمية بأن قوات الامن قتلت عشرة مسلحين اسلاميين في كمين نصبته لهم في منطقة (مسيلة) الواقعة الى الشرق من الجزائر العاصمة بمسافة 400 كيلومترا.

وقالت الاذاعة إن قوات الامن صادرت ايضا "كميات كبيرة" من الاسلحة والذخائر في العملية المذكورة.

يذكر ان المسلحين الذين اتخذوا لهم اسم (تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي) ينفذون بين الفينة والاخرى تفجيرات وعمليات خطف في الجزائر، الا ان نشاطهم تقلص الى حد كبير في السنوات الاخيرة.

ويقول المسؤولون الجزائريون إنهم "قتلوا او اعتقلوا المئات من المسلحين، واقنعوا مئات آخرين بتسليم انفسهم، ولم يتبق الى عدد صغير من المسلحين الناشطين."

اختطاف

وفي تطور منفصل، قالت شركة انشائية كندية تعمل بالجزائر إن احد منتسبيها الجزائريين كان قد اختطفه مسلحون جنوب شرقي الجزائر العاصمة في الرابع من الشهر الجاري قد اطلق سراحه.

وقال نائب مدير الشركة في رسالة بعث بها الى وكالة رويترز "استطيع ان اؤكد بأن المهندس الذي يعمل لحسابنا قد اطلق سراحه سالما معافى ليلة الخميس، ولذا فنحن نشعر بارتياح كبير."

واضاف: "لم تتوفر لي اية معلومات اضافية لأن التحقيق في عملية الاختطاف ما زال جاريا."

وكان الموظف المختطف يعمل في مشروع لتشييد محطة لتنقية المياة.