المطلك: استبعادي من الترشح للانتخابات المقبلة ضربة للمصالحة في العراق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعتبر السياسي العراقي صالح المطلك أن قرار هيئة المساءلة والعدالة العراقية باستبعاده من الترشح للانتخابات المقبلة المقررة في السابع من مارس آذار المقبل يشكل ضربة لجهود المصالحة الوطنية.

وطالب المطلك الحكومة العراقية بالسماح لأنصاره بالتظاهر احتجاجاً على القرار الذي بررته هيئة المساءلة بأن المطلك والكيان السياسي الذي ينتمي إليه يقع تحت طائلة قانون اجتثاث البعث.

ووصف المطلك القرار بأنه "عبارة عن مهزلة قامت بها اللجنة، وتثبت مرة أخرى أن العملية الديمقراطية في العراق لا أساس لها."

المطلك

تظاهرة تأييد لجبهة المطلك في بعقوبة (ارشيف)

واستخف المطلك بالتهم الموجهة له والقائلة إنه يقوم بنشر افكار حزب البعث، إذ قال: "اذا كان الدفاع عن العراق وانتقاد الاحتلال يعتبر نشرا لأفكار البعث، يكونون على حق، عدا ذلك لم انطق أبدا بلسان أي حزب عدا الجبهة التي أنتمي اليها."

واكد المطلك أنه ينوي استئناف قرار استبعاده أمام المحكمة قائلا: "سأستأنف هذا القرار أمام المحكمة، وسنرى آنئذ إن كان في العراق عدالة أم لا."

وكانت لجنة المساءلة والعدالة في مجلس النواب قد قررت استبعاد 14 كيانا سياسيا من خوض الانتخابات القادمة بدعوى انتماء قادة هذه الكيانات إلى حزب البعث.

مفوضية الانتخابات

من جانبها، قالت حمدية الحسيني عضو المفوضية المستقلة للانتخابات في العراق لوكالة الأنباء الفرنسية إن المفوضية لم تستلم بعد أي طلب باستبعاد أي كيان سياسي من خوض الانتخابات النيابية المقبلة.

"دعاية للبعث"

وكانت الوكالة قد نقلت عن النائب (عن التيار الصدري) فلاح شنشل قوله "إن القرار اتخذ بعد ظهور أدلة جديدة تشير إلى أن المطلك كان يدعم ويمجد حزب البعث المحظور. فقد قال المطلك وتحت قبة البرلمان إنه "سيصوت باسم البعث." وقال شنشل إن هذه العبارات بحد ذاتها تعتبر دعاية لحزب البعث بينما يمنع الدستور التصويت للبعث."

وأكد شنشل شمول 13 كيانا سياسيا آخر بقرار الاستبعاد، إلا أنه أضاف أن من حق هذه الكيانات استئناف القرار.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك