نشطاء أجانب يتظاهرون أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة

  • عبدالبصير حسن
  • بي بي سي - القاهرة

تظاهر ما بين 300 و400 من الناشطين الأجانب لساعات اليوم الجمعة أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة بسبب منعهم من السفر إلى غزة عبر معبر رفح الحدودي مع القطاع.

التعليق على الصورة،

رفع الناشطون لافتات مؤيدة للفلسطينيين في قطاع غزة، وأخرى داعية لمقاطعة إسرائيل

وقد رفع الناشطون خلال المظاهرة لافتات مؤيدة للفلسطينيين في قطاع غزة، وأخرى داعية لمقاطعة إسرائيل وبضائعها ومناهضة سياساتها وحصارها للقطاع.

وطالبت بعض اللافتات الحكومة المصرية بالسماح للناشطين بالسفر إلى غزة عبر معبر رفع ووقف بناء الجدار العازل على الحدود بين مصر والقطاع.

مناهضة وتمييز

وينتمي الناشطون المتظاهرون لعدد من الجمعيات العالمية المناهضة للاحتلال الإسرائيلي والتمييز والعنصري والداعية للحرية والسلام.

وكان 1500 ناشط أجنبي قد توافدوا إلى القاهرة خلال الأيام القليلة الماضية للتضامن مع الفلسطينيين بمناسبة مرور عام على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقالت ناشطة من بينهم إنهم انصرفوا بهدوء برغم الاشتباكات البسيطة مع رجال الأمن، ولكنهم نجحوا في إيصال رسالتهم للسفارة الإسرائيلية عبر التظاهر أمامها.

استعداد للرحيل

وقالت الناشطة إنهم بدأوا بالاستعداد للرحيل إلى بلدانهم بعد فقدان الأمل بالوصول إلى غزة، ومن سيبقى لاحقا سيكون بغرض السياحة فقط.

وكانت السلطات المصرية قد سمحت لمائة ناشط فقط بالوصول إلى غزة عبر معبر رفح.

من ناحية أخرى، احتفل الناشطون الفرنسيون المعتصمون أمام مبنى سفارتهم بالقاهرة بحلول العام الميلادي الجديد بإشعال بعض الشموع وتعليق البالونات والأعلام على جدران مبنى السفارة.

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

ويعتصم هؤلاء منذ أسبوع تقريبا بعد منعهم من الوصول إلى معبر رفح.

توفير الحافلات

وكانت الشركة الناقلة قد امتنعت عن توفير الحافلات المتعاقد عليها لتوصيلهم إلى العريش بعد حصولهم على موافقة جاءت من داخل سفارتهم على التوجه إلى العريش مساء الأحد الماضي.

وكان وزير الخارجية المصري، أحمد أبوالغيط، قد صرح بأن مصر " لن تخضع لأي ضغوط يمارسها الناشطون"، مشيرا إلى أنهم حضروا للقاهرة قُبيل الحصول على موافقات من الجهات الرسمية المصرية المعنية.

وأضاف أبو الغيط قائلا: "إن من بين الناشطين من يتبنى أفكارا واتجاهات، أو ينتمى لجماعات تتعارض أهدافها مع السيادة والأمن القومي المصريين."

نفي الناشطين

وقد نفى الناشطون هذه "المزاعم" وقالوا إنهم تواصلوا مع السفارات المصرية في بلدانهم قبل أشهر من وصولهم ولم يتلقوا ردودا قبل سفرهم إلى القاهرة في مواعيد رحلات الطيران المحددة لهم من قبل المنظمين للفعاليات.

على صعيد آخر، من المنتظر أن تصل قافلة "شريان الحياة 3" إلى ميناء العريش المصري الواقع على البحر الأبيض المتوسط مساء السبت، أو صباح الأحد للتوجه إلى غزة عبر معبر رفح، وذلك بعدما رفضت السلطات المصرية استقبالهما عبر ميناء نويبع على البحر الأحمر في الأيام الماضية.

وكانت القافلة قد خرجت من لندن في الأسبوع الثاني من ديسمبر/كانون الأول الماضي، ومرت عبر فرنسا، فاليونان، فتركيا، ثم سوريا، فالاردن، ومكثت بميناء العقبة الأردني لأيام قبل أن تعود أدراجها إلى سوريا لتستقل السفن من مدينة اللاذقية الساحلية قبل أن تتجه لاحقا إلى العريش.