واشنطن: الباب مازال مفتوحا أمام إيران حول الملف النووي

منشأة نووية إيرانية
Image caption يشتبه الغرب في النوايا النووية الايرانية

قال متحدث باسم البيت الابيض ان "الباب لا يزال مفتوحا" امام ايران لتقدم معلومات عن برنامجها النووي قبل ان يتخذ المجتمع الدولي "الخطوات التالية" الضرورية.

وقال بيل بيرتون المتحدث باسم البيت الابيض ان "الباب لا يزال بالطبع مفتوحا لايران لكي تفعل الصواب وتفي بالتزاماتها الدولية".

واضاف "سنطبق العملية المناسبة لمحاولة احضارهم الايرانيون الى مائدة المفاوضات وجعلهم يفعلون المطلوب بالضبط"، مشيرا الى ان فريق الامن القومي التابع للرئيس الامريكي باراك اوباما وغيره من كبار المستشارين سيجتمعون الاسبوع المقبل لتحديد الخطوات التالية التي يجب اتخاذها".

الحلفاء

ومن جانبها، قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الولايات المتحدة ناقشت مع حلفائها "ممارسة ضغوط وفرض عقوبات" على ايران بسبب تطلعاتها النووية.

وقالت كلنيتون "لقد بدأنا مناقشات مع شركائنا والدول التي تتبنى نفس تفكيرنا حول الضغوط والعقوبات".

وكانت الحكومة الإيرانية قد أمهلت الغرب شهرا واحدا لقبول مقترحاتها بشأن برنامجها النووين وهي المقترحات التي جاءت ردا على خطة الأمم المتحدة للتعامل مع هذا الملف.

وقال وزير الخارجية الإيراني مانوشهر متكي إنه في حال عدم استجابة الغرب فأن بلاده ستبدأ عمليات لإنتاج وقودها النووي بنفسها.

وكانت إيران قد أعلنت في ديسمبر كانون أول الماضي انها ستبني 10 محطات إضافية لتخصيب اليورانيوم مثل منشأة نتانز التي تخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وذلك في أكبر توسيع لبرنامجها النووي.