مواجهات بين قافلة شريان الحياة والأمن المصري بالعريش

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال موفد بي بي سي في العريش إن مواجهات اندلعت بين الشرطة المصرية وناشطي قافلة شريان الحياة، مما أسفر عن اصابة عدد من الاشخاص من الطرفين , مع وجود بعض الاصابات الخطيرة بين الناشطين.

وفي تطور آخر أفاد مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف أن عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة رشقوا الجنود المصريين بالحجارة عبر بوابة صلاح الدين على الحدود مع مصر احتجاجا على منع دخول قافلة شريان الحياة الى القطاع.

وكانت الشرطة المصرية قد استخدمت الليلة الماضية خراطيم المياه والهراوات لتفريق المحتجين من عناصر القافلة،وأكد موفدنا أن ناشطي القافلة أفرجوا عن ثلاثة جنود مصريين بعد احتجازهم لفترة وجيزة من أجل التفاوض عهم لإطلاق سراح سبعة من ناشطي القافلة المحتجزين لدى قوات الأمن المصرية.

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن 500 من أفراد القافلة قاموا بتحطيم إحدى البوابات في الميناء وتجمهروا للاحتجاج على القرار، ثم قاموا بإغلاق المدخلين للميناء وحالوا دون وصول مئات من رجال الشرطة الذي كانوا يفرضون طوقا أمنيا حولهم من الوصول للميناء.

وقام المتظاهرون بالهتاف بشعار "تحيا غزة" مطالبين برفع الحظر الذي تفرضه إسرائيل.

وثار غضب المتظاهرين بعد قرار السلطات المصرية عدم السماح سوى لـ 139 مركبة فقط في القافلة بعبور القطاع عن طريق معبر رفح الذي يبعد 45 كيلومترا عن مدينة العريش.

وقالت مصادر أمنية ان مصر طلبت دخول باقي السيارات وبينها سيارات ركوب وسيارتان للبث التلفزيوني المباشر وسيارة تحمل مولدا كهربائيا من معبر العوجة الذي تسيطر عليه اسرائيل من الجهة الاخرى.

ولم تثمر المفاوضات بين السلطات المصرية من جهة وجورج جالاوي النائب البريطاني عن حزب "الاحترام" وعدد من أعضاء البرلمان التركي من جهة أخرى عن حل.

يذكر أن أفراد القافلة من 13 دولة منها تركيا التي حاولت حكومتها التوسط بين الناشطين والحكومة المصرية لحل الخلافات العديدة التي نشأت أثناء الرحلة بينهما.

وقال مصدر أمني ان أعضاء القافلة اعترضوا على القرار المصري واستولوا على الميناء ورددوا هتافات تقول "غزة غزة رمز العزة و"الله أكبر".

واتهمت مصادر صحفية مصرية الناشطين باستفزاز رجال الشرطة وبالتهديد بحرق القافلة اذا لم توافق مصر على دخول جميع الشاحنات.

وقال جالاوي إن إسرائيل على الأرجح ستمنع وصول هذه المساعدات إلى القطاع.وأضاف "إنه مما يخالف الضمير تماما أن يذهب 25% من قافلتنا إلى إسرائيل ولا تصل غزة أبدا".

ويبلغ عدد أفراد القافلة نحو 520 شخصا، وتقول تقارير إن 40 منهم و15 من أفراد الأمن المصري قد أصيبوا في الاشتباكات.

كانت القافلة التي تتألف من نحو 200 مركبة وتحمل أغذية ومواد إغاثة قد وصلت إلى ميناء العريش الواقع على البحر الأبيض المتوسط يوم الاثنين بعد خلاف مع القاهرة حول الطريق التي يجب أن تسلكه لإيصال المساعدات لغزة.

غير أن وصولها جاء بعد نزاع بين منظمي القافلة والحكومة المصرية التي حظرت على القافلة الدخول إلى مصر عن طريق الأردن عبر البحر الأحمر إلى ميناء نويبع، ومنه إلى رفح.

وتتهم الحكومة المصرية منظمي القافلة بأنهم يحاولون إحراجها بعد رفضها فتح المعبر بينها وبين غزة بشكل دائم عقب سيطرة حركة حماس على القطاع قبل عامين.

وهذه هي القافلة الثالثة التي ينظمها جالاوي ـ المؤيد للقضايا العربية والفلسطينية بشكل خاص ـ إلى القطاع لرفع الحصار عنه.

ويسعى منظمو قوافل شريان الحياة إلى كسر الحصار عن القطاع الذي تعرض لدمار شديد في الحرب التي شنتها إسرائيل عليه العام الماضي والتي قتل فيها نحو 1400 فلسطيني معظمهم من المدنيين.

كان جالاوي طلب من السلطات المصرية نزول القافلة في ميناء نويبع على البحر الاحمر والسماح لها بالوصول منه الى ميناء العريش لكن مصر أصرت على دخول القافلة من ميناء العريش الامر الذي جعل القافلة تعود أدراجها من ميناء العقبة الاردني عبر الاراضي السورية للوصول الى ميناء العريش من ميناء اللاذقية.

وتقول مصر ان جالاوي خالف الاجراءات التنظيمية التي حددتها لسير القافلة الي أن تمر من معبر رفح الى القطاع الذي تحاصره اسرائيل والمطل على البحر المتوسط.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك