جورج ميتشل يتوقع السلام في الشرق الاوسط "في عامين"

جورج ميتشل
التعليق على الصورة،

جورج ميتشل

قال المبعوث الاميركي الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل انه يتوقع ان يتوصل الجانبان الاسرائيلي والفلسطيني الى اتفاق سلام في "غضون عامين، بل ربما قبل ذلك."

وقال ميتشل في حوار متلفز انه ينوي زيارة المنطقة الاسبوع المقبل، وانه يتوقع احراز تقدم في المجالات الامنية والسياسية والاقتصادية فيما يخص عملية السلام.

واضاف ميتشل: "عندما نخوض في المفاوضات، اتوقع الا تتطلب اكثر من عامين... اتمنى ان يتفق الطرفان... بصراحة، ارى انه يمكن فعل لك في مدة اقصر."

وقال المبعوث الامريكي انه يمكن العمل على الملف الاسرائيلي-السوري بالموازاة مع الملف الاسرائيلي-الفلسطيني.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد اعلن الاثنين نيته اعادة احياء مفاوضات السلام خلال قمة ترعاها الولايات المتحدة في مطلع العام الجديد.

وكانت وكالة فرانس برس قد نقلت عن دبلوماسي الاسبوع الماضي قوله ان ميتشل "سيسلم خلال زيارته المقبلة للمنطقة مسودتي خطابي ضمانات واحدة لاسرائيل والثانية للسلطة الفلسطينية."

واضاف نفس المصدر ان "الولايات المتحدة تامل ان يشكل الخطابان اساسا لاستئناف المفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية، ولكننا لا نعرف ان كانت هذه الضمانات سترضي الفلسطينيين الذين يطالبون بوقف تام للاستيطان قبل استئناف المحادثات."

وقال دبلوماسي آخر ان مباحثات جارية حول "خطابي الضمانات"، وان واشنطن "تامل في ان يؤدي الخطابان الى استئناف المفاوضات" المجمدة منذ الحرب الاسرائيلية على غزة نهاية 2008.