دراسة: منافع صحية لتزيين العيون عند قدماء المصريين

الملكة كيليوبترا
التعليق على الصورة،

تذهب الدراسة إلى أن تزيين العيون ساعد في حمايتها من الأمراض

خلصت دراسة أنجزها باحثون فرنسيون إلى أن تزيين العيون بكثافة التي كان قدماء المصرين يحرصون عليها مثل الملكة كيليوبترا الشهيرة لها "منافع صحية وجمالية".

وتذهب الدراسة التي نشرت في مجلة "أناليتكال كيمستري" إلى أن تزيين العيون ساعد في حمايتها من الأمراض.

ويبدو أن الفضل يعزي إلي مادة الملح الرصاصي المتضمن في مساحيق الزينة التي تحاط بالعيون.

ويفرز الملح في الأجزاء السفلية من العيون حامض النيتريك الذي يعزز نظام المناعة الخاص بمحاربة البكتيريا التي يمكن أن تتسبب في التهاب العيون.

ونظريا، فإن مادة الرصاص التي تتألف منها المساحيق ربما شكلت خطرا على العيون لكن دراسة أشرف عليها خبراء من متحف اللوفر والمركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي خلصت إلى ان وجود كميات قليلة من الرصاص ربما كان لها أثر إيجابي على صحة الفرد.

وقال أحد الباحثين في وضعية استخدام الرصاص يدعى فيليب وولتر "نعرف أيضا أن قدماء الإغريق والرومان لاحظوا أن مساحيق التزيين لها خصائص طبية لكن رغبوا في معرفة كيفية حصول ذلك".

واستخدم الباحثون قطبا كهربائيا صغيرا لتسليط الضوء على كيفية تأثير مادة ملح كلوريد الرصاص التي كان قدماء المصريين يستخدمونها في تزيين عيونهم على خلية واحدة.