رغم التحفاظات بري ماض في طرح الغاء الطائفية السياسية

  • ندى عبد الصمد
  • بي بي سي - بيروت
نبيه بري
التعليق على الصورة،

حاول بري تخفيف التشنج الذي يثيره الموضوع

عاد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ليطرح الغاء الطائفية السياسية في لبنان وهذه المرة من داخل مجلس النواب اللبناني ليعطي طرحه بعدا تشريعيا رغم ان تشكيل الهيئة الوطنية لالغاء الطائفية السياسية المنصوص عليها في الدستور تقابل بتحفظ اطراف كثيرة.

واعتبر بري، الذي اقر بوجود تلك التحفظات، الغاء الطائفية السياسية بمثابة ضمانة للطوائف وليس الغاء لها لان ما يطرحه هو الغاء الطائفية وليس الغاء الطوائف.

ويثير طرح الغاء الطائفية السياسية سجالا داخليا ومخاوف عبرت عنها اطراف كثيرة ابرزها الكتل المسيحية.

ورفض طرحها الان يلتقي عليها مسيحيو الرابع عشر من اذار والعماد مشيال عون الذي يعتبرحليف نبيه بري وحزب الله في حين يجاري تيار المستقبل حلفاءه المسيحيين في التحفظ على هذا الموضع.

ويخشى المسيحيون من ان يؤدي هذا الطرح الى الغاء امتيازاتهم ولاسميا احتفاظهم بموقع رئاسة الجمهورية وخوفهم ايضا ان يتطور طرح الغاء الطائفية السياسية الى طرح الديمقراطية التعددية فيحكم الشيعة لبنان لانهم اكثر عددا.

وقد حاول نبيه بري في مؤتمره الصحفي التخفيف من التشنج الذي قد يثيره طرح هذا الموضوع بالقول ان ما هو مطروح هو الاعداد لالغاء الطائفية السياسية وليس الالغاء الفوري لها متوقعا ان ياخذ الامر وقتا طويلا .

وجاء رد الفعل الاولى على كلام نبيه بري من الامانة العامة لقوى الرابع عشر من اذار التى ربطت فيه طرح موضوع الغاء الطائفية السياسية بسلاح حزب الله كي لا ياتي اي اصلاح تحت وطاة السلاح كما قالت.