اوباما يطالب العرب بخطوات إيجابية تجاه إسرائيل

الرئيس الأمريكي، باراك أوباما
التعليق على الصورة،

دعا العرب والاسرائيليين الى الاقدام على خيارات صعبة

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الجمعة الفلسطينيين والدول العربية إلى القيام بخطوات تجاه اسرائيل.

وقال اوباما إنه يتوقع من الفلسطينيين أن يضعوا حداً للتصريحات التي تحض على كره اسرائيل، ويريد من العرب أن يكونوا مستعدين لاقامة "تبادل تجاري ودبلوماسي" مع اسرائيل إذا التزمت بالسلام.

وأضاف في كلمة من المانيا أنه "متفهم جداً" لتعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لضغوط سياسية بشأن طلب واشنطن وقف الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.

كما دعا العرب والاسرائيليين إلى الاقدام على "خيارات صعبة" لتحقيق السلام.

وقال أوباما إنه عمل بجدية أكثر من الرؤساء الأمريكيين في السنوات الأخيرة من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إنه "خلق المجال والمناخ " المناسبين لمحادثات جديدة.

وقد تعهد كل من اوباما وميركل بمضاعفة الجهود لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

من جانبها قالت ميركل "لدينا فرصة فريدة لاعطاء دفعة جديدة للمفاوضات".

وقال أوباما إنه سيرسل مبعوثه الخاص للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل لكي يتابع الجهود مع مختلف الأطراف، معرباً عن اعتقاده بأن الوقت مناسب لاستئناف المحادثات.

وعندما سئل أوباما عن السبب الذي يحدوه إلى الاعتقاد بأن الوقت قد حان لاستئناف محادثات الشرق الأوسط، قال إن ادارته قامت خلال الأشهر الخمسة الأولى في البيت الأبيض "بنشاط غير عادي بشأن هذه القضية وقد بعث ذلك بالرسالة المقصودة لجميع الأطراف".

وكان أوباما قد وصل إلى درسدن في شرق ألمانيا صباح الجمعة قادما من القاهرة.