زوجة نتنياهو تصف الشكوى ضدها بـ"الافتراء"

بنيامين وسارة نتنياهو
التعليق على الصورة،

بنيامين وسارة نتنياهو

وصفت ساره نتنياهو زوجة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بالافتراء، الشكوى القضائية المقدمة ضدها من قبل خادمة سابقة في منزلها تتهمها بالاعتداء عليها.

ونقلت عنها صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية ان "ما جاء في الشكوى لا يمت الى الواقع بصلة بل هو افتراء وقضية مفبركة".

واضافت نتنياهو ان "ليليان بيريتز الخادمة السابقة في منزل نتنياهو كانت تعامل بشكل جيد جدا ومحبة".

لكن بيريتس البالغة من العمر 44 عاما تقول انها "تعرضت لسوء المعاملة والاذلال لدى عملها في منزل نتنياهو اذ كانت ساره نتنياهو تدفع لها اجرا يقل عن الحد الادنى القانوني، كما كانت تجبرها على العمل ايام السبت، اي في يوم العطلة الاسبوعية لليهود، بالاضافة الى امتناعها عن دفع المستحقات الاجتماعية المتوجبة على رب العمل".

من جهتها، نفت نتنياهو هذه الاتهامات الموجهة اليها من قبل الخادمة التي قالت في رسالة لها انها حزينة بسبب الطريقة التي تمت معاملتها فيها لانها تحب ساره نتنياهو كثيرا وتعتبرها مثل اخت او ام لها.

80 الف دولار

يشار الى ان بيريتس عملت في منزل نتنياهو في قيساريا شمالي اسرائيل لفترة 6 اعوام.

واكد محامي الخادمة لبي بي سي صحة ما ورد في صحيفة يديعوت احرونوت ووصف معاملة نتنياهو لبيريتس بـ"المذلة" فعلى سبيل المثال كانت مجبرة على تغيير ثيابها 4 مرات في اليوم للقيام بـ4 انواع من الاعمال المنزلية.

ويطالب المحامي لبيريتس بمبلغ تعويض قيمته 80 الف دولار امريكي.

يشار الى ان ساره نتنياهو كانت مضيفة طيران وهي الزوجة الثالثة لرئيس الحكومة.

وليست المرة الاولى التي تتهم نتنياهو بسوء المعاملة، ففي اواخر تسعينيات القرن الماضي وبينما كان زوجها في الحكم تعرضت في وسائل الاعلام الاسرائيلية لحملة مشابهة.