طارق عزيز في حالة صحية حرجة

طارق عزيز
التعليق على الصورة،

تدهور الوضع الصحي لطارق عزيز

أصيب طارق عزيز وزير الخارجية العراقي الأسبق ونائب رئيس الوزراء بجلطة نقل على أثرها إلى مستشفي أمريكي فى قاعدة عسكرية أمريكية.

وقال بديع عارف محامي طارق عزيز لوكالة الأنباء الفرنسية إن عزيز أصيب بجلطة يوم الجمعة وتم نقله إلى مستشفى في قاعدة أمريكية تقع على بعد 70 كيلومترا شمال العاصمة العراقية بغداد.

و أكد عارف أن حالة عزيز الصحية حرجة ووضعه سيئ وأن الأطباء سيقررون مصيره من البقاء بالمستشفى أو عودته إلى سجنه في غرب بغداد.

وكان عزيز قد أدين للمرة الأولى في مارس/ آذار 2009 بالسجن 15 عاما بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في قضية إعدام 42 تاجرا في بغداد عام 1992 بتهمة التلاعب بأسعار المواد الغذائية في وقت كان العراق فيه خاضعا لعقوبات الأمم المتحدة.

كما أصدرت المحكمة في أغسطس/آب 2009 حكما بالسجن سبع سنوات على عزيز لادانته بقضية التهجير القسري لجماعات من الأكراد الشيعة من ماحفظتي كركوك و ديالي في ثمانينات القرن الماضي.

وشكل عزيز البالغ من العمر 75 عاما، وهو المسيحي الوحيد في فريق صدام حسين، الواجهة الدولية للنظام السابق حيث بذل جهودا كبيرة في عواصم أوروبية لمنع اجتياح العراق .

وقام عزيز بتسليم نفسه للقوات الأمريكية في 24 أبريا نيسان عام 2003 بعد أيام من دخولها بغداد وتطالب عائلة عزيز باستمرار باطلاق سراحه بسبب تدهور وضعه الصحي.