مسؤولان إسرائيلي وإيراني يتصافحان في معرض للسياحة

العلم الإيراني مرفرفا أمام ما يشبه صاروخا
التعليق على الصورة،

هددت إسرائيل بصرب إيران عسكريا إذا ما واصلت تطوير برنامجها النووي.

التقى وزير السياحة الإسرائيلي ستاس ميسجننيكوف مندوب إيران في معرض السياحة بإسبانيا (فيتور)، وأجريا حديثا "وديا"، حسبما أوردت تقارير إسرائيلية.

ووجه المسؤول الإيراني خلال هذا اللقاء المرتجل للوزير الإسرائيلي الدعوة لزيارة مدينتي شيراز وإصفهان.

ونقلت تلك التقارير الصحافية الإسرائيلية عن المسؤول الإيراني قوله للوزير الإسرائيلي: "لدينا محميات طبيعة خلابة ومواقع ثقاية رائعة، فمبرحبا بك للزيارة."

وصرح الوزير الإسرائيلي للصحافة قائلا: " أنا على يقين أنه سيأتي يوم سيزور فيه وزير إسرائيلي وأي مواطن إسرائيلي إيران."

وزار الوزير الإسرائيلي جناح الأردن ومصر والمغرب إلى جانب الجناح الفلسطيني في المعرض.

ويطبع التوتر الحاد العلاقات بين إسرائيل وإيران.

ومن آخر مظاهر هذا التوتر الدعوة التي وجهها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عام 2005 "لشطب إسرائيل من الخريطة."

وفي العام 2007 نقلت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية تصريحات قال فيها إن العد التنازلي لدمار إسرائيل قد بدأ.

كما أدلى بتصريحات أخرى أنكر فيها المحرقة اليهودية على يد النازيين إبان الحرب العالمية الثانية.

في المقابل لم يستبعد وزير إسرائيلي عام 2006 "إمكانية إلحاق ضربة عسكرية" ضد إيران إذا ما استمرت في تطوير برنامجها النووي.