"تخريب" مقبرة فلسطينية في الضفة الغربية

قبور محطمة
التعليق على الصورة،

وقع الاعتداء خلال زيارة مستوطننين للقرية

تم تحطيم شواهد عدد من القبور وعثر على بقايا طعام على القبور في مقبرة قرية "عورتا" الفلسطينية شمالي الضفة الغربية.

كما شوهدت عبارات عنصرية معادية للعرب على جدران القرية باللغات العبرية والانجليزية والروسية.

واعلم ابناء القرية منظمات حقوق الانسانية الاسرائيلية ان مجموعة من المستوطنين كانت تقوم بزيارة الى المنطقة تحت حماية الجيش الاسرائيلي يوم الثلاثاء.

واعلن الجيش الاسرائيلي عن فتح تحقيق في الحادث.

ونقلت منظمة "بيت سيلم" الاسرائيلية المدافعة عن حقوق الانسان عن سكان القرية ان مجموعة من المتسوطنين قامت بزيارة لاحدى المقابر اليهودية القريبة بحماية الجيش الاسرائيلي يوم الثلاثاء مساء وفي صباح الاربعاء اكتشفوا الاعتداء والتخريب الذي لحق بالمقبرة.

لكن وسائل الاعلام الاسرائيلية نقلت عن الجهة التي تنظم زيارات المستوطنين الى المقابر اليهودية في الضفة الغربية قولها "لسنا جماعة يمينية متطرفة ولسنا معادين للعرب واذا تبين ان الذي قام بهذا الاعتداء ينتمي الى جماعتنا فاننا سنكون اول من يندد بتصرفه".

وكانت السلطات الاسرائيلية قد القت القبض على عشرة اشخاص من سكان مستوطنة "يتزار" في الضفة الغربية في اطار التحقيق في احراق مسجد في قرية "يوسف" في شهر ديسمبر/كانون الاول الماضي.