هيومن رايتس ووتش تنتقد تبرئة أخ غير شقيق لرئيس الإمارات من تهمة تعذيب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش الأحد حكما قضائيا إماراتيا بتبرئة أخ غير شقيق لرئيس الدولة من تهمة تعذيب رجل أفغاني معتبرة أن ذلك "شوه" صورة البلاد.

وردت السلطات الاماراتية في بيان على تقرير هيومن رايتس ووتش معتبرة انه لم يكن "متوازنا" في انتقاداته لظروف العمال الأجانب في الامارات. ولم يتطرق الرد الى قضية شقيق الرئيس.

واستغربت هيومن رايتس ووتش في مؤتمر صحفي عقدته في دبي عرضت خلاله تقريرها السنوي تبرئة الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان "من دون تبريرات خطية"، رغم ان المتورطين معه في تعذيب الرجل الافغاني تمت ادانتهم.

وكانت محكمة في مدينة العين الاماراتية قد برأت عيسى بن زايد (40 عاما) من تهمة تعذيب رجل افغاني، وقالت إنه "كان تحت تأثير أدوية مخدرة افقدته وعيه".

وقال جو ستوك نائب مدير فرع الشرق الاوسط في المنظمة "اذا ارادت الحكومة الاماراتية وقف التعذيب وترميم سمعتها المشوهة فعليها بذل الكثير وخصوصا في موضوع تبرئة الشيخ عيسى".

وكان الشيخ عيسى دفع ببراءته بعد ان بث قناة "اي بي سي"الأمريكية شريطا ظهر فيه وهو يصب رملا في فم رجل ملقى على الارض، قبل ان يضربه بعصا خشبية فيها مسامير، ثم يقوم برش الملح على جروحه ويدوسه بسيارته الرباعية الدفع.

وأضاف ستورك "ينبغي على الحكومة ان تبدأ ورشة اصلاح دستورية حقيقية وان تضمن معاقبة مرتكبي انتهاكات لحقوق الانسان".

الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان

دفع المحامي بأن موكله "كان تحت تأثير المخدرات" التي حقن بها لابتزازه

وأشارت هيومن رايتس ووتش الى انشاء "هيئة مستقلة للتحقيق في اعمال التعذيب وسوء المعاملة التي يرتكبها عناصر الامن والمسؤولون والمواطنون".

ودعت المنظمة دولة الامارات الى "المصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من العقوبات والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة".

وأشار تقرير المنظمة الى استمرار سوء معاملة العمال الاجانب، مشيرا تحديدا الى مصادرة جواز سفرهم من طرف ارباب العمل.

واشار الى ان الكثير من عمال المنازل "يحرمون من الرواتب والطعام ويحتجزون ويتعرضون لسوء المعاملة والاستغلال الجنسي".

ودعت هيومن رايتس ووتش الحكومة الى انشاء هيئة مستقلة للتحقيق ونشر تقرير حول أوضاع العمال الاجانب.

ورحبت المنظمة بالتوصية الحكومية لتأمين مسكن لكل عامل اجنبي، لكنها أسفت للمهلة المعطاة لأرباب العمل التي تبلغ خمس سنوات.

وردت وزارة الخارجية الاماراتية على هذا الشق من التقرير معتبرة ان المنظمة اغفلت "عددا من التطورات الملموسة التي تحققت" في هذا المجال، اضافة الى "قمع ومعاقبة الاتجار بالبشر".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك