زوجة نتنياهو تقاضي صحيفة بتهمة القذف

بنيامين وسارة نتنياهو
Image caption بنيامين وسارة نتنياهو

رفعت ساره نتنياهو زوجة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو دعوى قضائية ضد صحيفة إسرائيلية بتهمة القذف والتشهير.

وكانت صحيفة معاريف، واحدة من الصحف الأكثر انتشارا في إسرائيل، قد زعمت أن ساره نتنياهو طردت بستانيا يبلغ من العمر 70 عاما من مقر إقامة زوجها رئيس الوزراء.

وتتعرض ساره نتنياهو مؤخرا لحملة شرسة من قبل وسائل الإعلام الإسرائيلية التى تتهمها بسوء معاملة الموظفين.

وقالت سارة نتنياهو إن المقال الذي نشرته الصحفية لا يمت للحقيقية بصلة وأن الصحيفة تحاول إذلالها.

وكانت خادمة سابقة لدي سارة نتنياهو تدعى ليليان بيريتس قد رفعت دعوى قضائية ضد زوجة رئيس الوزراء تتهمها بالاعتداء عليها وسوء معاملتها طوال الفترة التي عملت خلالها في منزل نتنياهو.

ويطالب محامي بيريتس البالغة من العمر 44 بتعويض عما بدر بحق موكلته 80 ألف دولار أمريكي.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الاولى التي تُتهم نتنياهو بسوء المعاملة، ففي أواخر تسعينيات القرن الماضي وبينما كان زوجها في الحكم تعرضت في وسائل الاعلام الاسرائيلية لحملة مشابهة.

وتزعم تقارير إعلامية إسرائيلية أن سارة نتنياهو لديها نفوذ كبير على زوجها فيما يتعلق بصنع القرار وبشكل خاص اتخاذ قرارات بشأن العاملين في مكتب رئيس الوزراء.

من جانبه طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الصحفيين الإسرائيليين بتوجيه انتقاداتهم إليه والابتعاد عن زوجته وأطفاله.