دبي: الاعدام لقاتل ومغتصب طفل في الرابعة من عمره

دبي
التعليق على الصورة،

محكمة جنايات دبي حكمت على المتهم بالاعدام لارتكابه جريمة القتل العمد والاعتداء الجنسي

حكم على رجل في الثلاثين من عمره بالاعدام بتهمة اغتصاب وقتل طفل في الرابعة من عمره في دبي.

وقد قضت محكمة جنايات دبي بالحكم عليه لارتكابه جريمة القتل العمد والمقترن بجناية الاعتداء الجنسي على الطفل المجني عليه.

وشهدت جلسة المحكمة حضورا جماهيرايا حاشدا وتدابير امنية كبيرة بعد ان شغلت قضية هذه الجريمة الرأي العام في دبي.

ولم تعلن بوضوح هوية المغتصب الذي اشير فقط الى انه قبطان مركب صيد اماراتي الجنسية ورمز له بالحرفيين (ر.ر) ، وقد وجدته المحكمة مذنبا في جريمة قتل الطفل موسى بختيار احمد العام الماضي.

وقد ادين القاتل بجريمة قتله الطفل الباكستاني الاصل في دورة مياه عامه لاحد دور العبادة في منطقة القصيص صبيحة عيد الاضحى في نوفمبر /تشرين الثاني العام الماضي.

استئناف

ونقلت جريدة الاتحاد الاماراتية عن المحكمة التي رأسها القاضي فهمي منير قولها عند النطق بالحكم : "المحكمة إنها لم تجد سبيلا وهي بصدد تقدير العقاب الذي يتناسب مع الجرم الذي ارتكبه المتهم للرأفة أو متسعا للرحمة به، عازية ذلك إلى غدره بالمجني عليه وقتله بخسة ودناءة".

واضافت : " إنه لم يرحم ضعف وصغر سن المجني عليه، لتصل إلى القول إنه وأمام ذلك، يتعين القصاص من المتهم حقا وعدلا"

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تحددها أن تنفيذ عقوبة الإعدام يتم في أحد الأماكن التابعة لشرطة دبي التي لا يتم الإعلان عنها وبحضور وفد من النيابة العامة والطب شرعي ورجل دين وأهل الطفل المغدور (أولياء الدم)، والذين اذا تنازلوا عن حقهم بعد توجيه السؤال لهم بهذا الخصوص قبل تنفيذ الحكم بلحظات، فإنه يتم وقف تنفيذ عقوبة الإعدام، فيما بينت أنه يتم الاستجابة لطلبات المتهم المعقولة قبل التنفيذ.

ومن المتوقع ان يتم استئناف الحكم الصادر في الايام القليلة الماضية،اذ بحسب القانون الاماراتي تنظر محكمة الاستئناف الاماراتية بحكم الاعدام بشكل تلقائي، قبل ان يتم رفع القضية الى محكمة التمييز التي تصدر قراراها النهائي.

وقد قضت المحكمة بعقوبة ثانية على المتهم وهي السجن لمدة ستة اشهر قبل اعدامه لتناوله الكحول.