بلير: لو قدر لي لكررت ما تقرر حول العراق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير انه سيكرر ما قرره تجاه العراق لو قدر له ذلك مجددا، نافيا وجود صفقة "سرية" مع الرئيس الامريكي السابق جورج بوش لغزو تلك البلاد.

وقال بلير أمام لجنة التحقيق الخاصة بحرب العراق، والتي تعقد جلساتها في لندن، إن الحرب على العراق جعلت العالم مكانا أكثر أمنا وإنه "غير نادم" على الإطاحة بصدام حسين.

واضاف بلير "لقد كان (صدام) متوحشا وأعتقد أنه هدد ليس المنطقة فحسب بل كل العالم".

ولدى مغادرته مقر اللجنة أطلق بعض الحضور صيحات استهجان لما قاله بلير، وصرخت امرأتان في وجهه "أنت كاذب"، "أنت قاتل".

وتكتسب جلسة الاستماع التي يمثل فيها بلير امام اللجنة اهمية خاصة كونه ارفع شخصية سياسية في بريطانيا كان لها دور في الحرب التي اثارت جدلا حول مشروعيتها واهدافها.

وقال بلير امام اللجنة انه لم يكن هناك سر بشأن ما قيل- وجوب التعامل مع صدام حسين وان" الوسيلة للقيام بذلك مفتوحة".

وسئل رئيس الوزراء السابق حول الزعم القائل ان العراق كان قادرا على اطلاق اسلحة الدمار الشامل خلال 45 دقيقة.

وقال بلير " لقد كان من الافضل" اذا كان قد تم تصحيح عناوين الاخبار الخاصة بهذا الامر.

وقال ان هذا الامر" اكتسب أهمية أكبر بكثير" بعد ذلك اكثر مما كان عليه في ذلك الوقت.

وكان شهود قد افادوا في وقت سابق، ان بلير ابلغ بوش في اجتماع عقد في مزرعة الاخير في كراوفورد بتكساس في 2002 ان بريطانيا ستشارك الولايات المتحدة في حربها على العراق.

ولكن بلير قال "ما كنت اقوله - لم اكن اقول ذلك بشكل سري او على نحو عارض، كنت اقول ذلك علنا-هو اننا سنكون الى جانبكم لمواجهة هذا التهديد والتعامل معه".

"خطر صدام"

وقال بلير ان وجهة نظر بلاده تجاه الخطر الذي يمثله صدام حسين قد "تغيرت بشكل كبير" في اعقاب هجمات تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ ايلول عام 2001.

وقال بلير انه دعم الحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة على العراق بسبب ان صدام حسين كان يزدري قرارات الامم المتحدة وليس بسبب "تغيير النظام" العراقي.

وعند اجابته على سؤال من قبل اللجنة حول مقابلة اجراها حديثا وبدا انه قال فيها انه كان سيقدم على غزو العراق حتى اذا كان يعرف انه لا توجد به اسلحة دمار شامل، اكد بلير على انه لم يستخدم عبارة " تغيير النظام" في تلك المقابلة.

واضاف " بوضوح كل ما قلته هو انك لا تستطيع ان تقدر طبيعة الخطر، بنفس الطريقة، اذا عرفنا ما نعرفه الان".

توني بلير

بلير امام لجنة التحقيق

وقال بلير ان العراق اظهر تحديا لمدة عشر سنوات وكان من الضروري ان " يعود الى الامتثال".

واضاف بلير امام اعضاء اللجنة ان الهجمات المدمرة التي وقعت على واشنطن ونيويورك اوضحت انه لم يعد بالامكان المجازفة بأن يعيد صدام تنشيط برنامج اسلحته.

وكان رئيس الوزراء البريطاني الحالي جوردون براون، الذي سيواجه هو نفسه أسئلة لجنة التحقيق بحرب العراق في الأسابيع القليلة المقبلة، قد قال انه لا يشعر بالقلق إزاء مثول بلير امام اللجنة.

وقال لشبكة سكاي نيوز: "توني بلير قادر على عرض القضية، وعلى توضيح القرارات التي اتخذها، وقادر على القيام بذلك بأكثر الاساليب مهنية وبلاغة، واعتقد انه سيكون قادرا على الإجابة عن كل الأسئلة التي ستطرحها عليه لجنة التحقيق".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك