ليبيا: تبرئة مواطن سويسري من تهمة الإقامة غير الشرعية

هنيبعل القذافي
Image caption هنيبعل القذافي اتهما بضرب خادمتهما في سويسرا

برأت محكمة ليبية الأحد رشيد حمداني أحد سويسريين اثنين كان قد حكم عليهما بالسجن 16 شهرا بتهمة الإقامة غير الشرعية.

ومن المقرر أن ينظر في استئناف السويسري الآخر ماكس جولدي في الرابع من فبراير/ شباط القادم.

وكان الرجلان قد اعتقلا عام 2008 بعد ايام فقط من القاء الشرطة السويسرية القبض على هنيبعل القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي وزوجته في سويسرا بعد اتهامهما بضرب خادمة تعمل عندهما.

وبعد القاء القبض على نجل القذافي وزوجته، ردت ليبيا باستدعاء بعض دبلوماسييها في سويسرا ووقف منح تأشيرات الدخول الى ليبيا للمواطنين السويسريين بالاضافة الى سحب ودائع مالية ليبية من المصارف السويسرية.

من جهتها، وبعد اعتقال المواطنين السويسريين في ليبيا طالبت سويسرا بعودتهما، الا ان ذلك لم يتم واحالت السلطات الليبية السويسريين الى المحاكمة.

وكان القضاء الليبي قد حكم في جلسة سابقة على السويسريين بالسجن لمدة 16 شهرا ودفع كل منهما غرامة مالية قدرها 1500 دولار.

لكن الرجلين استأنفا الحكم، وسمح لهما بالاقامة في السفارة السويسرية في طرابلس حتى صدور حكم محكمة الاستئناف في قضيتهما.