باراك: إسرائيل ستصبح دولة "فصل عنصري" ما لم تتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال ايهود باراك وزير الدفاع وزعيم حزب العمل الاسرائيلي في مؤتمر هرتزليا الامني المنعقد شمالي تل ابيب إن اسرائيل ستصبح اما دولة ثنائية القومية او دولة فصل عنصري (ابارتايد) ما لم تتوصل الى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

يذكر ان القادة الاسرائيليين يتجنبون عادة استخدام عبارة "ابارتايد" عند اشارتهم الى الفلسطينيين، وهي عبارة اعتاد على استخدامها منتقدو اسرائيل الذين يتهمونها باستخدام السياسات التي كان يتبعها نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا ضد الشعب الفلسطيني.

وقال باراك إنه اذا واصلت اسرائيل احتلالها للضفة الغربية وقطاع غزة واصرت على حرمان سكان هذه المناطق من الفلسطينيين من حق التصويت، فانها ستصبح حينئذ "دولة ابارتايد."

باراك

باراك: في اسرائيل اغلبية كبيرة ولكن صامتة مؤيدة للسلام

واضاف وزير الدفاع قائلا: "في اسرائيل اغلبية كبيرة ولكن صامتة مؤيدة للسلام، ولا تريد اسرائيل ان تحكم الفلسطينيين بطريقة الابارتايد. على اسرائيل تعيين حدودها بشكل يضمن اغلبية يهودية في الدولة لعدة اجيال مقبلة."

وقال: "نتحمل مسؤولية ضخمة لدفع العملية الدبلوماسية الى الامام، فالبدائل اسوأ بكثير."

من جانبه، قال رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض مخاطبا المؤتمر ذاته إن على اسرائيل البدء بتخفيف احتلالها للاراضي الفلسطينية من اجل اقناع الفلسطينيين برغبتها في التوصل الى اتفاق سلام يتضمن تأسيس دولة فلسطينية.

وقال فياض إن ذلك يجب ان يبدأ بانهاء التوغلات التي يقوم بها الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية.

واضاف: "لسوء الحظ، ما زالت هذه التوغلات مستمرة."

وقال إن الكف عن هذه الممارسات وتسليم المسؤوليات الامنية الى الفلسطينيين سيبين ان الاحتلال في طريقه الى الزوال.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك