مقتل ناشط سياسي يمني معارض رميا بالرصاص

ذكرت تقارير صحفية ان سياسيا يمنيا معارضا يعتقد انه من نشطاء الحراك الجنوبي الانفصالي قتل بالرصاص في جنوب اليمن.

Image caption يواجه الرئيس اليمني علي عبدالله صالح تحديات متزامنة تشمل مطالب الانفصال في الجنوب والصراع مع الحوثيين في الشمال الى جانب تنظيم القاعدة

وقال الحزب الاشتراكي اليمني إن سعيد احمد عبد الله بن دود أحد أعضاء الحزب قد قتل برصاص اطلقه شخص مجهول في بلدة زنجبار الجنوبية في محافظة أبين يوم الجمعة الماضي.

وقال سكان من زنجبار ان بن دود وهو عضو لجنة محلية تابعة لمنظمة الحزب الاشتراكي على صلة بانفصاليين يسعون للاستقلال عن الحكومة المركزية.

وحمل الحزب السلطات الحكومية مسؤولية مقتل بن دود في ظل ما اعتبرته حالة الفوضى الغير مسبوقة في المنطقة.

ويمثل الانفصاليون في الجنوب تحديا للرئيس علي عبد الله صالح الذي يواجه بالفعل صراعا مسلحا يقوم به الحوثيون الشيعة في الشمال الى جانب جماعة تابعة لتنظيم القاعدة.

يشار الى ان شطري اليمن الجنوبي والشمالي قد اتحدا عام 1990 الا ان هذه الوحدة واجهت صعوبات أدت الى حرب اهلية قصيرة في عام 1994 فاز فيها الشمال.

ويشكو الجنوبيون من التمييز ضدهم ويقولون ان الوظائف الحكومية والموارد توجه للشمال.