السلطات المصرية تتهم الاخوان بالسعي لإقامة معسكرات تدريب استعدادا لهجمات

عصام العريان
Image caption عصام العريان، احد قياديي الاخوان الذين طالتهم حملة الاعتقالات الاخيرة

وجهت السلطات المصرية الى عدد من قياديي جماعة الاخوان المسلمين المحظورة تهمة السعي لتأسيس معسكرات تدريبية الغرض منها الاعداد لهجمات في مصر.

ونقلت وكالة رويترز عن محامي الجماعة عبدالمنعم عبدالمقصود قوله "إن السلطات الامنية قد وجهت هذه التهم للجماعة في الماضي، الا ان القضاء اعتبرها باطلة."

وكانت السلطات المصرية قد القت في وقت مبكر من يوم الاثنين الماضي القبض على 16 من اعضاء الجماعة بمن فيهم ثلاثة من قيادييها في حملة اعتقالات يقول الاخوان إنها تهدف الى تقويض استعدادتها للانتخابات النيابية المزمع اجراؤها في شهر اكتوبر/تشرين الاول المقبل.

وقال المحامي عبدالمقصود "من الممكن ان يكون غرض الحكومة في هذه القضية الاخيرة تصعيد الموقف واحالة اعضاء الاخوان الى القضاء العسكري."

وكانت السلطات الامنية المصرية قد وجهت ايضا تهمة اقامة هيئة تتبع فكر زعيم الاخوان السابق سيد قطب (الذي اعدم في ستينيات القرن الماضي) الى كل من نائب مرشد الجماعة محمد عزت وكل من القياديين عصام العريان وعبدالرحمن البر.

وكانت جماعة الاخوان المسلمين قد اعلنت رسميا تخليها عن العنف في السبعينيات، وتقول إنها تسعى لتأسيس دولة اسلامية ديمقراطية بالطرق السلمية.

وكانت الجماعة قد فازت بخمس مجموع مقاعد مجلس الشعب المصري في الانتخابات الاخيرة التي جرت عام 2005، مما جعلها اكبر التكتلات المعارضة بفارق كبير بالرغم من اضطرار مرشحيها على خوض الانتخابات كمرشحين مستقلين.