الحوثيون يعلنون موافقتهم على تبادل الاسرى مع السعودية

أعلن المتمردون الحوثيون في اليمن الثلاثاء قبولهم بتبادل الاسرى مع السعودية اذا التزمت المملكة بالسلام لكنهم قالوا ان القوات السعودية شنت المزيد من الغارات الجوية عليهم.

وأعلن الامير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع السعودي الاسبوع الماضي أنه اذا كان المتمردون يريدون وقفا للقتال فعليهم أن يعيدوا ستة جنود سعوديين مفقودين.

وقال الحوثيون في بيان نقله موقعهم على شبكة الانترنت اليوم "ملف الاسرى السعوديين ليس بعائق. اذا هناك نية للسلام فيمكن حل هذا الملف بتبادل الاسرى".

وذكرت وكالة رويترز ان اليمن الذي يحارب القاعدة ويكافح لاحتواء حركة انفصالية في الجنوب قد رفض الاحد عرضا لوقف اطلاق النار قدمه المتمردون.

وارجعت الحكومة اليمنية في حينها هذا الرفض بان العرض لم يشمل الموافقة على شروطها الستة لوقف القتال وبينها وعدا بانهاء العمليات القتالية مع السعودية.

وقالت السعودية ان قناصة تابعين للمتمردين لايزالون يتسللون الى الاراضي السعودية. ونفى الحوثيون هذا الامر وقالوا انهم لايزالون يتعرضون لهجمات من الجيش السعودي.

وكان الحوثيون قد أعلنوا وقفا لإطلاق النار من جانب واحد قبل أكثر من اسبوع، وانهم امتنعوا عن الرد "برغم استمرار استهدافهم من قبل الطائرات والمدفعية السعودية" وذلك حسب الجماعة المسلحة.