موسوي: الثورة الإسلامية فشلت في القضاء على جذور الاستبداد في إيران

قال زعيم المعارضة الإيرانية مير حسين موسوي إن الثورة الإسلامية قد فشلت في القضاء على" جذور الاستبداد والديكتاتورية "التي ميزت عهد الشاه.

موسوي
التعليق على الصورة،

موسوي يقول إن الثورة الإسلامية فشلت في تحقيق أهدافها

وفي تصريحات نشرت على موقعه على الانترنت قال موسوي إن القمع الذي لايزال يمارس على نطاق واسع في إيران أثبت أن الثورة الإسلامية قد فشلت في تحقيق أهدافها.

وتعهد موسوي بمواصلة "كفاحه" ضد الحكومة وقال "إن الايرانيين لهم الحق في الاحتجاج السلمي، وإن الاعتقالات ذات الدوافع السياسية وعمليات الاعدام مخالفة للقانون.

اعدامات

من ناحية أخرى، قال نائب رئيس الهيئة القضائية الإيرانية إبراهيم الريسي إنه سيتم في القريب العاجل تنفيذ حكم الإعدام شنقا في حق تسعة أشخاص اعتقلوا خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة بتهمة السعي للإطاحة بالنظام الإسلامي.

وأضاف الريسي أن شخصين قد أعدما يوم الخميس وسيتم إعدام التسعة الأخرين بعد إدانتهم خلال الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها إيران بتهم السعي إلى زعزعة الاستقرار وقلب نظام الحكم.

وقد بدأت في ايران السبت الماض محاكمة 16 شخصا اعتقلوا بعد الاشتباكات بين مؤيدي المعارضة وقوات الامن التي شهدتها مدن إيرانية ديسمبر/ كانون الأول الماضي وهي استمرار للاضطرابات التي أعقبت انتخابات الرئاسة الايرانية في يونيو/ حزيران.

وحذر الحرس الثوري الايراني يوم السبت جماعات المعارضة من تنظيم احتجاجات يوم 11 فبراير/ شباط الذي يوافق ذكرى اندلاع الثورة الاسلامية في ايران عام 1979.