القراصنة الصوماليون يفرجون عن سفينة شحن يونانية

سفينة
Image caption السفينة اليونانية احتجزت في 11 نوفمبر الماضي

قال مسؤولون يونانيون إن القراصنة في الصومال قد أفرجوا عن سفينة الشحن اليونانية فيليتسا وطاقمها المكون من 22 شخصا بعد ان تم دفع فدية .

وتشير التقارير إلى أن طاقم السفينة الذي يضم ثلاثة من الضباط اليونانيين و19 من البحارة الفلبينيين في حالة جيدة.

وكانت السفينة التى تحمل مواد كيماوية قد احتجزت قبالة جزر سيشل في الحادي عشر من نوفمبر تشرين الثاني أثناء رحلتها إلى جنوب افريقيا.

ودفعت الفدية يوم الاثنين إلا أن مالك السفينة رفض الإفصاح عن قيمة الفدية .

وقال خفر السواحل اليونانيون في بيان رسمي إن السفينة فيليتسا توجهت إلى ميناء مومباسا الكيني .

وتعتبر سواحل الصومال من بين أكثر الأماكن خطورة في العالم بسبب هجمات القراصنة على الرغم من وجود دوريات تابعة للبحرية الأمريكية وحلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي والصين.

ويرجع تدهور الأوضاع الأمنية في الصومال الى إندلاع الحرب وغياب حكومة مركزية مستقرة منذ عام 1991 مما سمح للقراصنة بفرض نفوذهم على طول سواحل الصومال.