تثبيت حكم بالسجن وألف جلدة ضد سعودي تحدث عن الجنس على قناة فضائية

السعودية
Image caption السعودية

ثبتت محكمة استئناف سعودية حكما بالسجن خمس سنوات وألف جلدة ضد شاب تحدث عن تجاربه الجنسية على قناة LBC الفضائية ومقرها في لبنان.

وكان مازن عبد الجواد وعمره 32 عاما اعتقل في اكتوبر تشرين الاول الماضي بتهمة المجاهرة بالفساد. وكان محاموه يتخوفون من ان يحكم عليه بالاعدام او 20 عاما في السجن.

واعتقل عبد الجواد، وهو مطلق وله اربعة ابناء، بعدما تقدم حوالي 200 من المشاهدين السعوديين بشكاوى ضده.

واختبأ مازن عبد الجواد بعد أن ظهر على الفضائية اللبنانية ومالكها الرئيسي هو الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال في برنامج "أحمر بالخط العريض"، حيث أدلى بتفاصيل عن مغامراته الجنسية وأسدى فيه نصائح للازواج "اضفاء مزيد من الاثارة على الحياة الجنسية."

وقال الشاب السعودي في الحلقة التي سجلت في حجرة نومه بجدة ان "كل شيء يحدث في هذه الغرفة،" وان "ليس هناك شي لا يحدث بصراحة"، كما اسهب في وصف اساليب المداعبة وحيل "صطياد النساء"من شوارع جدة.

وقال عبد الجواد ان الجنس اصبح جزءا مهما من حياته منذ كان عمره 14 عاما، حيث مارسه أول مرة مع جارة تكبره سنا.

وقد شاهد مئات الآلاف من مستخدمي موقع يوتيوب اللقطات المذكورة.

واعتذر عبد الجواد بشدة عما بدر منه في مقابلة مع صحيفة عكاظ قائلا انه ارتكب خطأ كبيرا في حق اطياف المجتمع السعودي كافة، مضيفا انه مستعد لتحمل العواقب.