محكمة سعودية ترد استئناف "المجاهر بالمعصية"

جدة
Image caption الحلقة صورت من داخل منزل المتهم الأول في جدة

ردت محكمة استئناف سعودية طلب الاستئناف الذي تقدم به الشاب السعودي مازن عبد الجواد ضد الحكم الصادر بحقه بالسجن لمدة سنتين والجلد الف جدلة لتحدثه من على شاشات التلفزيون عن تجاربه الجنسية في المملكة.

وثبتت محكمة الاستئناف ايضا قرار المحكمة الاصلي بمنعه من السفر بعد انقضاء مدة محكوميته، اضافة الى حكمي السجن لنفس المدة و300 جلدة بحق ثلاثة من اصدقائه ظهروا معه في برنامج "احمر بالخط العريض" بثته قناة ال بي سي الفضائية اللبنانية في شهر يوليو/تموز الماضي.

ويبلغ مازن عبد الجواد من العمر 32 عاما وهو أب لأربعة و رفعت ضده نحو مئتي شكوى من سعوديين طالبوا بضرورة معاقبته. كما قررت السلطات السعودية في سبتمبر/ايلول الماضي إغلاق مكاتب القناة اللبنانية في المملكة.

يذكر أن المالك الرئيسي لقناة (ال بي سي) هو الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال.

وظهر عبد الجواد في برنامج "أحمر بالخط العريض"، حيث أدلى بتفاصيل عن مغامراته الجنسية وأسدى فيه نصائح للازواج لاضفاء مزيد من الاثارة على الحياة الجنسية.

وقال الشاب السعودي في الحلقة التي سجلت في حجرة نومه بجدة ان "كل شيء يحدث في هذه الغرفة،" وان "ليس هناك شي لا يحدث بصراحة"، كما اسهب في وصف اساليب المداعبة وحيل اصطياد النساء من شوارع جدة.

وقال عبد الجواد ان الجنس اصبح جزءا مهما من حياته منذ كان عمره 14 عاما، حيث مارسه أول مرة مع جارة تكبره سنا.

وقد شاهد نحو نصف مليون من مستخدمي موقع يوتيوب هذه اللقطات حتى الآن.

لكن عبد الجواد اعتذر بعد ذلك بشدة عما بدر منه في مقابلة مع صحيفة عكاظ، قائلا انه ارتكب خطأ كبيرا في حق المجتمع السعودي كافة، مضيفا انه مستعد لتحمل العواقب.