جلد ثلاثة شبان لانهم شاهدوا افلاما اباحية في الصومال

الحركة اعلنت مؤخرا تحالفها مع تنظيم القاعدة
Image caption الحركة اعلنت مؤخرا تحالفها مع تنظيم القاعدة

قام مقاتلو حركة الشباب الاسلامية الصومالية المتطرفة بجلد ثلاثة صوماليين اتهموهم بمشاهدة شرائط فيديو اباحية على هواتفهم النقالة، حسبما نقلت فرانس برس عن شهود عيان.

وتلقى رجلان صوماليان وامراة في الثلاثين من عمرها ثلاثين جلدة امام مئات الاشخاص وحكم عليهم ايضا بالسجن 25 يوما في مدينة كيسمايو جنوبي البلاد.

وقال الشاهد للوكالة: "حضرت التجمع وكانت المرأة تصرخ عندما كانت تتعرض الى العقوبة. انه تحذير لكل من يستخدم الهاتف لمشاهدة افلام فيها مشاهد عري".

وقال شاهد آخر انه تم تشديد العقوبة التي كانت الجلد 15 مرة والسجن 15 يوما بسبب العدد المتزايد من الناس الذين تم توقيفهم لمشاهدتهم افلاما تحرمها حركة الشباب.

وتسيطر حركة الشباب على كيسمايو كبرى المدن الصومالية واكبر ميناء في جنوب البلاد منذ 2008.

وتقاتل الحكومة الانتقالية الصومالية التي لا تسيطر الا على جزء صغير من العاصمة مقديشو.

يذكر ان الحركة اعلنت مؤخرا تحالفها مع تنظيم القاعدة، حيث قالت في بيان "ان الجهاد في القرن الافريقي يجب ان يكون جزءا من الجهاد الذي يخوضه مجاهدو تنظيم القاعدة على المستوى العالمي."

وكانت الحركة تنفي حتى وقت قريب الاتهامات الامريكية لها بارتباطها بتنظيم القاعدة.

كما جاء في بيان الحركة الذي صدر في اوائل هذا الشهر انها اتحدت مع جماعة اسلامية مسلحة اخرى تدعى "كامبوني"، انفصلت منذ فترة قصيرة عن الجماعة الاسلامية المسلحة الصومالية.

ويتزعم جماعة كامبوني حسن تركي الذي تتهمه الولايات المتحدة بتمويل انشطة ارهابية.