مصر: تأجيل محاكمة المتهمين بقتل مسيحيين عشية الميلاد

في قنا
Image caption وقعت مصادمات بين الشرطة ومحتجين من الاقباط

قررت محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ بمحافظة قنا جنوبي مصر تأجيل محاكمة المتهمين الثلاثة فى إحداث نجع حمادى لجلسة 20 آذار/ مارس المقبل لسماع أقوال المصابين فيها.

وقبل انعقاد الجلسة قامت أجهزة الأمن بنشر قواتها حول مبنى المحكمة وداخله، ووضع بعض البوابات الإلكترونية بمدخله تحسباً لدخول بعض الأشخاص المسلحين. يذكر ان ثلاثة اشخاص قاموا بإطلاق النار علي مئات من المسيحيين عقب خروجهم من قداس ليلة عيد الميلاد منتصف ليلة السابع من يناير الماضي فقتلوا ستة منهم وجنديا مسلما كان مكلفا بحراسة الكنيسة، وأصابوا تسعة اشخاص.

وامر النائب العام المستشار عبد المجيد محمود قبل أسبوعين احالة المتهمين الثلاثة الى محكمة أمن الدولة- طوارئ، وهي محكمة استثنائية مشكلة بموجب قانون الطوارئ.

ووجه النائب العام المصري الى المتهمين الثلاثة محمد احمد حسين وشهرته حمام الكموني، وقرشي ابو الحجاج علي، وهنداوي محمد السيد، وجميعهم محبوسون على ذمة التحقيق، اضافة الى اتهامات القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، تهمة "الاضرار عمدا، بالمصلحة القومية والأمن العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر".

وتصل عقوبة هذه الاتهامات الى الاعدام.

واكد النائب العام في بيانه ان المتهمين "استخدموا القوة والعنف والترويع بهدف الاضرار العمدي بالمصلحة القومية والامن العام وتعريض سلامة المجتمع وامنه الى الخطر، وكان من شأن ذلك ايذاء الاشخاص والقاء الرعب بينهم بأن قتل عمدا مع سبق الاصرار والترصد سبعة اشخاص من المسلمين والاقباط كان من بينهم عريف بالشرطة".

واوضح البيان ان النيابة "استمعت خلال التحقيقات الى اقوال 19 شاهد اثبات من بينهم الأنبا كيرلس أسقف مطرانية نجع حمادي الذي اكد ان المتهمين كان يستهدفون قتله".

يذكر أن مصادمات عدة وقعت فيما بعد بين الشرطة وعدد من الأقباط الغاضبين بسبب الحادث، كما أقيمت اعتصامات تدعو الحكومة إلى "كبح التفرقة الطائفية والقضاء على التمييز الديني".