موسكو تعلن انها ستسلم ايران نظاما صاروخيا متقدما

صواريخ اس 300
Image caption صواريخ اس-300 الدفاعية المتطورة

قال مسؤول روسي كبير الاحد ان روسيا تخطط للوفاء بتعهداتها بتسليم ايران صفقة نظام صواريخ اس -300 المتقدم.

ونقلت وكالة انترفاكس عن نائب الامين العام لمجلس الامن الروسي فلاديمير نزاروف قوله: ان بلاده لا تجد مبررا لعدم احترام العقد الذي يقضي بتسليم ايران نظام صواريخ اس-300.

وقال نزاروف "ثمة عقد موقع علينا الالتزام به، لكن التسليم لم يبدأ بعد. هذه العملية لا تخضع للعقوبات الدولية، لانها تتعلق بتسليم اسلحة دفاعية فقط".

واضاف "من جهة اخرى، فان كل افعالنا يجب ان تسهم في تعزيز الاستقرار العالمي والاقليمي، مع احترام القوانين والاتفاقيات الدولية".

جاءت هذه التصريحات عشية توجه رئيس الوزراء الاسرائيلي الى موسكو في زيارة رسمية يجري فيها مباحثات مع المسؤولين الروس يتوقع ان تكون القضية الايرانية في مقدمتها.

ضغط اسرائيلي

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي انه سيضغط باتجاه فرض "عقوبات قاسية" على ايران على خلفية برنامجها النووي خلال محادثاته في موسكو مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف المقررة الاثنين.

Image caption يزور نتنياهو موسكو للضغط لتشديد العقوبات على ايران

واوضح نتنياهو امام مجلس الوزراء الاسرائيلي قبيل توجهه الى موسكو في وقت لاحق الاحد: "سنناقش عددا من القضايا، في المقدمة منها وقبل كل شيء، القضية الايرانية".

واضاف: " تؤمن اسرائيل بضرورة فرض ضغط شديد على ايران.. وفوق كل شيء عقوبات شديدة، او حسب تعبير وزير الخارجية الامريكية (عقوبات قاسية)".

وتعطي روسيا تفاصيل غامضة عن مدى التقدم في تنفيذ الصفقة، في الوقت الذي يلقي فيه المسؤولون الايرانيون الغاضبون مسؤولية التأخير في تسليمها على كاهل الضغط المتزايد من الولايات المتحدة واسرائيل.

وكانت طهران قد اعلنت الاسبوع الماضي انها قد طورت نظام صواريخ دفاع جوي خاص بها وتباهت بأنه سيكون افضل من صواريخ اس -300.

على انها هددت باتخاذ اجراءات قانونية ضد موسكو في في نوفمبر/تشرين الثاني، اذا فشلت موسكو في الوفاء بالتزاماتها بتسليم الصفقة التي بلغت قيمتها 800 مليون دولار، والتي تتضمن خمس بطاريات من صواريخ اس 300.

وصواريخ اس-300 بي ام يو 1 هي تسمية مختلفة لصورايخ اس اي 20 المستخدمة من قبل حلف الناتو. وهي نظام صورايخ متنقل صمم لاعتراض لاسقاط الطائرات وصواريخ كروز.

"عواقب وخيمة"

وتخشى الحكومات الغربية من قيام ايران باستخدام هذا النظام الصاروخي لتعزيز الدفاعات حول مواقعها النووية ضد اي ضربة جوية امريكية او اسرائيلية.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قد قال الاربعاء انه من المتوقع فرض عقوبات جديدة على طهران عقب اعلان طهران انها بدأت العمل في انتاج يورانيوم مخصب بدرجة 20%.

بيد ان نزاروف قال الاحد ان اي عقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي يجب ان لا تؤدي الى "عواقب وخيمة".

واضاف:"اذا كنا نتحدث عن عقوبات، يجب ان لا نحصر ايران في زاوية".

واوضح : انه في حال فرض عقوبات، فان هذه العقوبات يجب ان تكون "متناسبة مع التهديد الناجم عن البرنامج النووي الايراني، وان لا تعاقب الشعب الايراني".

قلق عميق

Image caption تقول طهران انها طورت نظام صواريخ دفاع جوي خاص

من جهته، اعرب رئيس هيئة الاركان المشتركة للجيوش الاميركية الادميرال مايكل مولن لدى وصوله الاحد الى تل ابيب عن "قلقه العميق" من عواقب اي هجوم محتمل على المنشآت النووية الايرانية.

وقال مولن في لقاء مع الصحافيين المعتمدين لدى وزارة الدفاع الاسرائيلية في تل ابيب "ان اندلاع نزاع (مع ايران) سيشكل مشكلة كبيرة جدا جدا لنا جميعا، وانا قلق كثيرا من عواقب اي هجوم".

وجدد الادميرال مولن التأكيد ان الرئيس الاميركي باراك اوباما "كان واضحا جدا في تأكيده على ان ايران لا يمكن، ومن منظور سياسي، ان تمتلك سلاحا نوويا".

واضاف في تصريحاته التي نقلتها القناة الاسرائيلية الثانية الخاصة "لم نستبعد اي خيار"، ملمحا بذلك الى امكانية توجيه ضربة عسكرية لايران.