ليبيا تعلق اصدار التاشيرات للمواطنين الاوروبيين الا بريطانيا

الزعيم الليبي معمر القذافي
Image caption الزعيم الليبي معمر القذافي

اوقفت السلطات الليبية يوم الاثنين منح تأشيرات دخول لجميع مواطني الاتحاد الاوروبي باستثناء بريطانيا بما وصف انه رد ليبي احادي على نزاعها الدبلوماسي مع سويسرا منذ اشهر

واكد مسؤول في مطار طرابلس الدولي لوكالة روبترز للانباء بدء العمل بالقرار.

كما أكد الاتحاد الأوروبي قيام طرابلس بوقف منح تأشيرات الدخول لجميع رعايا دول الاتحاد الأعضاء في منطقة التأشيرة الموحدة "شنغن".

وافاد مراسل بي بي سي في بروكسل احمد ادريس ان مفوضية الشؤون الداخلية في الاتحاد الاوروبي اصدرت بيانا استنكرت فيه القرار الليبي واسفت لمنع من حصلوا على تأشيرات قبل صدور القرار من الدخول لدى وصولهم إلى ليبيا.

البيان الاوروبي

وقالت مفوضة شوون الداخلية في الاتحاد سسيليا مالمستروم في بيانها القرار الليبي بالـ"أحادي الجانب والمفرط"، مشيرة الى ان المفوضية ودول الاتحاد ودول منطقة الشنغن "سيناقشون هذه المسألة قبل نهاية الأسبوع الجاري في إطار اجتماع "مجموعة شتغن" التي ستدرس الرد المناسب على هذه الخطوة".

يذكر ان مجموعة "شنغن" تضم 22 دولة من الدول السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي علاوة على سويسرا وأيسلندا والنرويج وهي دول ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ويقول مراسلنا ان الاتحاد الأوروبي لا يعلق عادة على ما يجري في دول تقع خارج الاتحاد، ما يفسر اقتصار البيان على دول الاتحاد الأعضاء في منطقة التأشيرة الموحدة، علما أن القرار الليبي يشمل سويسرا والنرويج وأيسلندا باعتبارها أعضاء في منطقة الشنغن.

ولم يذكر البيان سبب اتخاذ السلطات الليبية هذه الخطوة إلا أن العلاقات بين ليبيا وسويسرا تمر منذ فترة بحالة من التوتر بعد حادثة اعتقال هانيبعل نجل الرئيس الليبي في سويسرا عام 2008 وسجنه لمدة يومين قبل إطلاق سراحه بكفالة بسبب مشاجرة عنيفة داخل غرفته في أحد فنادق جنيف الفاخرة حسبما يقول مراسلنا.

وكان ذلك قد ادى الى اتخاذ ليبيا سلسلة من الخطوات منها تخفيض رحلات شركة الطيران السويسرية وإغلاق بعض الشركات السويسرية واحتجاز مواطنين ورجال أعمال سويسريين بتهم مختلفة والتحقيق معهم.