ايران قد تسمح لامهات الامريكيين الثلاثة المحتجزين لديها بزيارتهم

قال مسؤول إيراني أن حكومة بلاده قد تسمح لأمهات ثلاثة من الجوالة الامريكيين المحتجزين لديها بزيارة ابنائهن المتهمين بالتجسس ودخول الأراضي الإيرانية بطريقة غير قانونية.

وكانت سلطات حرس الحدود الإيرانية قد القت القبض على كل الشباب الثلاثة وهم شان بوير وسارة شورد و جوش فاتال بعد عبورهم الحدود الإيرانية العام الماضي.

وقد قامت الامهات الثلاثة بتوجيه رسالة الى الرئيس محمود أحمدي نجاد للحصول على ترخيص لزيارة ابنائهن ولقاء الرئيس لتقديم طلب الافراج عنهم.

ومن جانبه قال رئيس اللجنة العليا لحقوق الانسان في إيران ان هناك احتمالا كبيرا لقبول طلبهن لزيارة إيران.

وأضاف محمد لارجاني في تصريحات خلال مراجعة لملف حقوق الإنسان في إيران عقدت في مقر الأمم المتحدة في جنيف "لقد أوصينا بان تتمكن العائلات من زيارتهم، ونأمل ان يتحقق ذلك".

واحتجز الشباب الثلاثة في سجن ايفين في العاصمة طهران على مدى أكثر من 200 يوما.

ويواجه الجوالة الذين يحملون الجنسية الامريكية تهم التجسس والدخول غير القانوني للأراضي الإيرانية.

وتقول الأمهات أن ابنائهن لم يسمح لهم باجراء اتصالات هاتفية مع اسرهم أو كتابة رسائل بريدية.

وأشارت رسالة الأمهات الثلاث التي وجهنها الى الرئيس الايراني نجاد ونشرت تفاصيلها الأثنين "على مدى ثلاثة أشهر لم نسمع من مصادر مستقلة أي أنباء عن صحتهم النفسية أو الجسدية".

وذكرت الأمهات أنهن يرغبن في مقابلة الرئيس نجاد لشرح الأسباب التي تدعم ضرورة الافراج عن ابنائهن.