مقتل تسعة في تفجير انتحاري بالرمادي

الرمادي
التعليق على الصورة،

تعرض مكتب محافظة الرمادي لثلاثة هجمات منذ أكتوبر الماضي

قال مسؤول طبي عراقي إن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون في انفجار وقع صباح الخميس خارج مقر محافظة الأنبار وسط مدينة الرمادي غرب العراق.

وأضاف المسؤول أن من بين القتلي طفلة وعددا من عناصر الشرطة.

من جانبه أوضح مسؤول أمني أن انتحاريا قد قام بتنفيذ الهجوم بسيارة مفخخة عند حاجز تفتيش أمني أمام بوابة مجمع يحتوي على مكتب حاكم المدينة ومقار للشرطة ومحاكم.

ويعد الانفجار هو الثالث من نوعه الذي يستهدف مبني محافظة الأنبار منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي كما يأتي قبل قبل أسابيع من الانتخابات العراقية.

ففي ديسمبر/ كانون الأول قتل 23 شخصا في تفجيرين انتحاريين استهدفا مقر المحافظة وأصيب خلال الهجوم محافظ الأنبار قاسم محمد بإصابات بالغة.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول لقي 19 شخصا مصرعهم في انفجار سيارتين مفخختين بالقرب من مبني المحافظة فيما فجر انتحاري نفسه أمام مستشفى الرمادي العام.